بأول حملة عسكرية لها بعيدا عن البلاد منذ سقوط الاتحاد السوفييتي.. هل تنجح موسكو في سوريا؟

هل تنجح موسكو في سوريا؟

الشرق الأوسط
آخر تحديث السبت, 17 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 01:02 (GMT +0400).
1:45

تستمر المقاتلات الروسية بدك أهداف في سوريا بعشرات الغارات خلال الساعات الماضية، ضد من تصفهم موسكو بالإرهابيين. لكن هؤلاء “الإرهابيين” موجودون في المناطق التي يسيطر عليها المعارضون السوريون بشمال غرب البلاد، وهي دلائل أخرى لما تقول الولايات المتحدة إنها محاولات من روسيا لدعم الرئيس السوري بشار الأسد.

جون كيربي/ المتحدث باسم الخارجية الأمريكية: غالبية الأهداف تستمر بكونها مجموعات المعارضة وليس مقاتلي داعش. 

وفي أول حملة عسكرية لروسيا بعيدا عن بلادها منذ سقوط الاتحاد السوفييتي، يظهر بوتين نفوذه العالمي بمقاتلات جديدة وصواريخ يتم إطلاقها من البحر. 

الغارات الروسية تدعم تقدم القوات السورية وهنالك تقارير تفيد وجود هجوم تقوده إيران صمم لتعزيز مقر النظام. 

وفي إسرائيل المجاورة عقد بوتين اتفاقا مع رئيس وزراء البلاد بنيامين نتنياهو لتجنب الاشتباك مع المقاتلات الإسرائيلية التي تحلق فوق سوريا، وجميع ذلك لمحاولة رسم النفوذ العالمي لروسيا. 

فعلى سبيل المثال وصف بوتين أثناء زيارة إلى كازخستان سياسة أمريكا في سوريا بأنها ضعيفة. 

لكن واشنطن مهتمة بسلامة الطيارين وبالخطط لهزيمة داعش، وليس التعاون في عملية قد تعزز قوة الأسد.

جون كيري/ وزير الخارجية الأمريكية: بإمكانهم المشاركة في الخطط التي ستدفع داعش إلى الوراء وخلق مساحة لمجموعة أكثر تماسكا للقيادات السورية، وبإمكانهم استثمار أسلحتهم وهيبتهم نيابةً عن الدكتاتور. 

ورغم أنه يبدو أن لبوتين الأفضلية الآن إلا أن مسؤولين أمريكيين يقولون إن موسكو ستجد نفسها متعثرة في سوريا قريبا.