بالفيديو.. جمعية طبية تتهم روسيا بقصف مستشفى في إدلب.. وموسكو: لا نستهدف المدنيين في سوريا

شاهد.. جمعية طبية تتهم روسيا بقصف مستشفى في إدلب

الشرق الأوسط
آخر تحديث السبت, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 10:00 (GMT +0400).
1:40

الجمعية الطبية السورية الأمريكية التي تدير المستشفى يقول إن الطائرات الحربية المسؤولة كانت روسية.

وتنفي موسكو استهداف المدنيين في غاراتها السورية.

نحصل الآن على هذه التفاصيل من نيك باتون وولش.

 

الطائرات الحربية قصفت ولكن لم تُصب مدينة إدلب.

 

عمال الإغاثة في الخارج ويقولون: اركضوا، الطائرة تعود!

 

عامل الإغاثة هذا من وحدة الدفاع المدني السوري، يعمل داخل المستشفى. مات واحد من زملائه وجرح خمسة آخرون.

 

اثنا عشر شخص هو مجموع القتلى.

 

وقالت الجمعية الطبية الأمريكية السورية التي تدير هذه المستشفى لـCNN، إنه تم استهدافها من قبل الطائرات الروسية في "ضربة مزدوجة" حيث قامت بهجمة واحدة، ثم أخرى لاقتناص أول المستجيبين.

 

روسيا تنفي استهداف المدنيين.

 

في الهجوم الأول، لم تكن هناك إصابات، حسب قول هذا الرجل المحلي. ثم عادت الطائرة الحربية في الوقت الذي تجمع فيه كل الناس، وأطلقت صاروخين مرة أخرى.

 

وهذا هو التقرير الثالث عن ضرب المستشفيات في هجوم في حلب وحولها هذا الأسبوع.

 

وليس بعيدا، غربي حلب، يجد فريق الإنقاذ ما يقول إنه قنبلة عنقودية غير منفجرة. علاماتها مرئية. ونفت روسيا الخميس استخدام الذخائر العنقودية.

 

ولكن يبدو أن اثنين منهما سقطا من خلال هذا السقف، في هذا المنزل، مما خلق هذه ثقوب تحت قدمي هذا الصبي.

 

جاء وهجمت في المرة الأولى، كما يقول.

 

الطائرة الحربية، أطلقت صاروخ به قنابل عنقودية.

 

جاءتنا، لم يصب أي منا، ولكن جارنا عبد العزيز بشير أصيب وقتلت امرأتان.