بين بريمر وبلير وصدام وداعش.. من المسؤول عن أحداث العراق؟

بين بريمر وبلير وصدام وداعش.. من المسؤول عن أحداث العراق؟

الشرق الأوسط
آخر تحديث السبت, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 11:23 (GMT +0400).
1:32

لسنوات وجه أعضاء إدارة بوش أصابع الاتهام لبعضهم البعض. ولكنني تمكنت للمرة الأولى من الحصول من بول بريمر على إجابة واضحة على هذا السؤال.

يعتقد الكثيرون أن الأوامر التي أصدرها بول بريمير كانت السبب خلف التمرد العراقي، حتى أن البعض يذهبون إلى أنها هي التي أدت إلى ظهور داعش.          
"العديد من الناس الذين يناصرون الدولة الإسلامية اليوم من الناحية العسكرية، هم أشخاص من هذا الجيش".  
 
من الذي وافق على هذه الأوامر؟
لسنوات وجه أعضاء إدارة بوش أصابع الاتهام لبعضهم البعض. ولكنني تمكنت للمرة الأولى من الحصول من بول بريمر على إجابة واضحة على هذا السؤال.
-لماذا يلقي معظم المسؤولين اللوم عليك؟
-ليس الرئيس. الرئيس لم يلق علي اللوم. لقد وافق عليهم.
في بريطانيا أيضاً كثرت الدعوات لمحاكمة رئيس الوزراء السابق توني بلير، الحليف الأقوى وشريك جورج بوش خلال الحرب، بتهمة ارتكاب جرائم حرب.
كان بلير الشخص الوحيد الذي تحدثنا معه في هذا البرنامج وأعلن عن مسؤوليته عما حصل في العراق.
"أنا أعتذر عن أن المعلومات الاستخباراتية التي تلقيناها كانت خاطئة، كما أعتذر أيضاً عن بعض الأخطاء في التخطيط وبالطبع بعض الأخطاء في فهمنا لما يمكن أن يحصل إذا ما أزيل النظام، لكني أجد من الصعب الاعتذار عن إزاحة صدام فحتى اليوم عام 2015، لا يزال عدم وجوده أفضل بكثير من وجوده.