مسؤولون مصريون: الطائرة الروسية خضعت للفحص قبل الإقلاع ولم تظهر مشاكل.. وكيري يعزي أهالي الضحايا

كيري يعزي أهالي ضحايا الطائرة الروسية

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأحد, 01 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 01:59 (GMT +0400).
1:30

مشهد يخاف الكثير من العائلات الروسية من رؤيته، مسعفون مصريون ينقلون جثثا إلى مشرحة في القاهرة، بعد تحطم طائرة ركاب روسية في ساعة مبكرة من صباح السبت في سيناء.

أفادت التقارير بوجود 224 شخصا على متن طائرة الإيرباص A321 التي كانت متجهة من شرم الشيخ بمصر إلى سان بطرسبورغ في روسيا.

ووفقا لوكالات الأنباء الروسية فإن سلطة المراقبة الجوية المصرية قالت إنها فقدت الاتصال بالطائرة بعد حوالي عشرين دقيقة من إقلاعها.

كما أفادت الوكالات الروسية بأن الطيار حاول الاتصال مع مسؤولي طيران مصريين قبل أن يقع الحادث.

نك روبرتسون: “الذي عرفوه من الإعلام الروسي هو أن الطيار قام بالاتصال بمركز التحكم طالبا الهبوط الاضطراري في أقرب مطار بسبب خلل فني

ريتشارد كويست: “الطائرة بدأت بالانخفاض أو السقوط في الهواء بواقع خمسة إلى ستة آلاف قدم في الدقيقة.”

منعطف غير متوقع للأحداث بالنسبة لشركة الطيران الروسية التي تشغل الطائرة، التي تم التحقق منها قبل الإقلاع ولم تظهر أي مشاكل بحسب ما قال مسؤولون مصريون بالمطار.

التعازي أتت من جميع أنحاء العالم، كما أن وزير الخارجية الأمريكية جون كيري أظهر تعاطفه مع أهالي الضحايا.

جون كيري: التقارير الأولية تظهر مأساة هائلة وخسارة، ونحن نعرب عن تعازينا للأسر وجميع من لهم علاقة بالأمر.