شاهد بالفيديو: مقاتلو المعارضة يودعوّن عاصمتهم حمص بعد اتفاق لتسليم آخر أحيائهم للنظام

المعارضة تودع عاصمتها بعد تسليم آخر أحيائها للنظام

الشرق الأوسط
آخر تحديث الخميس, 10 ديسمبر/كانون الأول 2015; 02:47 (GMT +0400).
1:57

في صباح الأمس الباكر في حمص ... بدأ العمل باتفاق هدنة وقف إطلاق النار بين مقاتلي المعارضة، وبعضهم مرتبط بداعش وتنظيم القاعدة، وبين النظام السوري.

الحشود تحيط بخط الحافلات ...

ببسماتهم ودموعهم يودعون بعضهم 

في صباح الأمس الباكر في حمص ... بدأ العمل باتفاق هدنة وقف إطلاق النار بين مقاتلي المعارضة، وبعضهم مرتبط بداعش وتنظيم القاعدة، وبين النظام السوري.

تسمح الهدنة بمغادرة أكثر من ثمانمائة شخص من حي الوعر المحاصر.

النساء والأطفال ينتظرون ركوب الحافلات الخضراء ... بعيداً عن ما كان يطلق عليه يوماً قلب الثورة السورية.

وفي هذا الطابور الطويل، ينتظر أيضاً المقيمون المصابون، وبعض المقاتلين الموالين لداعش، وغيرهم من الجماعات المعارضة التي ترفض التفاوض مع نظام الأسد، جميعهم بانتظار الخروج.

وفقاً لشروط الهدنة، ستصبح قريباً هذه المدينة التي ترمز للمعارضة تابعةً للنظام السوري  - وهي ضربة كبيرة لمقاتلي المعارضة.

ينص الاتفاق على إخلاء الحي من المسلحين والأسلحة ... والذي أجري تحت رعاية الأمم المتحدة والهلال الأحمر السوري

مئات السوريين الآخرين، غادروا بسبب “وقف محدود لإطلاق النار” - كما دعاه أوباما في الأسبوع الماضي. 

وتُحمّل الحقائب على الحافلات بينما يذهب الناس في طريقهم بعيداً عن هذه المدينة العريقة الدامية، والتي كانت ذات أهمية كبرى للمعارضة السورية.