غارة جوية تقتل العشرات في دوما بسوريا.. نشطاء يلومون روسيا وموسكو تنفي استهداف مدنيين

غارة جوية تقتل العشرات في دوما بسوريا

الحرب السورية
آخر تحديث يوم الاثنين, 14 ديسمبر/كانون الأول 2015; 10:11 (GMT +0400).
1:55

قد يكون هدير الطائرات العسكرية الأصوات الاعتيادية الجديدة في مدينة دوما التي تسيطر عليها المعارضة، لكن تخيلوا النظر إلى السماء لرؤية القنابل بأعينكم.

داعش ليس هنا، لكن بالكاد يمر اسبوع دون ذبح النظام للثوار .. وبحسب نشطاء فإن هذه المرة كانت من قبل مقاتلات روسية تستخدم قنابل عنقودية.

روسيا نفت استهداف مدنيين ولا يمكن لشبكتنا التحقق من صحة هذه المزاعم.

ثلاثة مواقف للحياة هنا برزت بين الغبار والموت.

القتال ضد داعش يتصدر العناوين في سوريا، لكن وحشية النظام هي من تحصد العدد الأكبر للأرواح.

طفل يصرخ .. أريد أمي.

ورجل يتوقف .. اعتقدوا بأنه مصاب.. لكنه سجد شكراً لله على نجاته.

وهنا هذا الرجل .. يقول: إني هادئ .. لكن ابنتي استشهدت للتو.

إحدى المواقع المستهدفة كانت مدرسة، ليس من الواضح عدد الأطفال الذين قضوا هنا، أو كيفية سقوط القنابل، وفي الحقيقة بعد أربع سنوات من أحداث مشابهة فإن ما يثير الدهشة هو أن المدرسة ما زالت مفتوحة.