وسائل التواصل الاجتماعي أنقذت حياته.. تعرف على قصة اللاجئ السوري "بائع الأقلام"

تعرف على قصة اللاجئ السوري "بائع الأقلام"

اخترنا لكم
نُشر يوم يوم الاثنين, 04 يناير/كانون الثاني 2016; 12:50 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 12:09 (GMT +0400).
1:42

حملة في وسائل التواصل الاجتماعي أدت إلى جمع أكثر من 190 ألف دولار لعبدالحليم العطار، لاجئ سوري يعرف بلقب "بائع الأقلام" في بيروت. صورته انتشرت في 2015 وهو يبيع الأقلام حاملاً ابنته على كتفه من أجل توفير قوت اليوم. هذه الصورة كانت السبب وراء امتلاك عبدالحليم اليوم لعملين تجاريين في العاصمة اللبنانية.