في رسالة صوتية جديدة.. العسيري "صانع قنابل القاعدة" يتوعد السعودية بـ"الثأر" بعد إعدام عناصر من التنظيم

"صانع قنابل القاعدة" يتوعد السعودية بـ"الثأر"

الشرق الأوسط
نُشر يوم الثلاثاء, 12 يناير/كانون الثاني 2016; 01:28 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 11:52 (GMT +0400).
1:46

مع هيمنة تنظيم داعش لعناوين الأخبار، أشار "صانع قنابل" تنظيم القاعدة بشكل واضح إلى أن مجموعته لا تزال تستهدف الولايات المتحدة. إبراهيم العسيري تحدث مباشرة إلى الأمريكيين، في تسجيل صوتي جديد منسوب له، كما وجه غضبه أيضاً إلى المملكة العربية السعودية بعدما قامت بإعدام عدد من مقاتلي القاعدة في وقت سابق هذا الشهر.

الزعيم البارز بتنظيم القاعدة في جزيرة العرب، والذي يعتبر الأكثر ابتكارا وخطورة فيما يتعلق بصنع القنابل في العالم، كان وراء "قنبلة الملابس الداخلية" التي كان من المفترض أن تسقط طائرة في عيد الميلاد عام 2009.

(أيضاً: من هو العسيري؟ هل قتل؟ ولماذا تطارده أمريكا واليمن؟)

قدرته على صنع القنابل التي لا يمكن اكتشافها في أجهزة الأمن بالمطارات تثير القلق بالنسبة لمسؤولي مكافحة الإرهاب، وهو سبب كون القاعدة إضافة إلى داعش أكبر المخاطر التي تهدد أرض الولايات المتحدة بحسب الآراء الاستخباراتية.

سيدريك لايتون/ محلل عسكري في CNN: قدرة العسيري النادرة بين الأعضاء الآخرين في القاعدة تستوجب علينا التركيز فيما يقوله لأنه قد يكون قادراً جدا على تنفيذ تهديداته.

(شاهد.. تهديدات القاعدة الجديدة لأمريكا هل أصدرها خبير المتفجرات العسيري؟)

العسيري وجه غضبه أيضاً إلى المملكة العربية السعودية بعدما قامت بإعدام عدد من مقاتلي القاعدة في وقت سابق هذا الشهر، قائلاً إنه كان يعرف العديد منهم شخصيا، وتعهد بالثأر. هذه الإشارات إلى الأحداث الأخيرة التي أشعلت مظاهرات كبيرة في مناطق بالشرق الأوسط دليل على أن العسيري لا يزال تهديداً حياً.

(اقرأ أيضاً: بعد فحوصات DNA بالسعودية.. قتيل القاعدة ليس العسيري أو الوحيشي)

كما هو الحال بالنسبة لداعش، فبعد خسارة التنظيم لغرب مدينة الرمادي، شن داعش هجومين جريئين متزامنين على أحد المقاهي ومركز للتسوق، قاتلاً بذلك أكثر من ثلاثين شخصاً.