اللاجئون يعانون الأمرّين في رحلة العبور إلى أوروبا .. “عزيمة نارية” وسط درجات حرارة تحت الصفر

“عزيمة اللاجئين نارية” وسط درجات حرارة تحت الصفر

الشرق الأوسط
نُشر يوم الأربعاء, 20 يناير/كانون الثاني 2016; 02:32 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 31 يوليو/تموز 2016; 02:54 (GMT +0400).
1:20

مع انخفاض حرارة الطقس إلى درجات تصل إلى عشرين تحت الصفر فإن المهاجرين حصلوا أخيرا على استراحة من التجمد، والعديد من الأشخاص الذين هربوا من بلدان أكثر حرارة ليسوا مزودين بما يقيهم من هذه الأجواء.

منظمة “أنقذوا الأطفال” حذرت من أن صغار السن يصلون إلى مراكز الاستقبال وهم يرتجفون من البرد مع إزرقاق في شفاههم، وهناك تقارير باحتمال وجود حالات تجمد وانخفاض حرارة الجسم.

(الأمم المتحدة: التجويع الروتيني والمنهجي في سوريا انتهاك جسيم للقانون الدولي)

ورغم البرد إلا أن ما يقرب من ألف مهاجر يعبرون من مقدونيا إلى صربيا كل يوم، العديد منهم عانى من العبور خلال أمواج البحر المتوسط ويرفضون التوقف عن إكمال طريقهم بسبب الجو البرد.

(عاهل الأردن لـCNN عن اللاجئين السوريين: لا بد من الموازنة بين إنسانيتنا والحفاظ على أمن المملكة)

ويبدو أن التدفق البشري سيستمر رغم درجات الحرارة المنخفضة، في الوقت الحالي على الأقل.

(شارلي إيبدو تسخر مرة أخرى من الصغير آيلان وتتخيّله مُلاحقًا للنساء الألمانيات)