حصريا عبر عدسة CNN: هدوء ما قبل "معركة تحرير" الموصل من "داعش"

حصريا على CNN: هدوء ما قبل "معركة تحرير" الموصل

فقط على CNN
آخر تحديث الخميس, 07 ابريل/نيسان 2016; 01:55 (GMT +0400).
2:36

طلقات نارية.. وانفجارات مدفعية.. تذكير متواصل بأن العدو، وهو "داعش"، يبحث دون كلل عن نقاط ضعف الجيش العراقي.

يقول اللواء نجم الجبوري، قائد عمليات نينوى، إننا على وشك رؤية حدود خلافة "داعش" المزعومة، وإن أفراد التنظيم يستخدمون موجات من الانتحاريين الذين يتلقون دعما من المقاتلين.

هدمت غارات التحالف الجوية هذا المبنى الذي تسللت إليه مليشيات "داعش" قبل ليلة من وصولنا. المكان ملئ بجثث مقاتلي "داعش".. إحداها تبدو أنها تعود إلى شاب صغير في العمر، ويقول العراقيون إنه كان مراهقاً.

استعاد رجال اللواء جبوري حديثا السيطرة على هذه القرية وغيرها، وهي خطوات مبدئية تمهد لمعركة الموصل، ثاني أكبر مدينة بالعراق، وأصبحت تحت سيطرة "داعش" بعد تخلي قوات الأمن العراقية عن مواقعهم قبل عامين تقريباً.

هؤلاء الرجال أُعيد تدريبهم تحت قيادة جديدة، وسُتختبر قدراتهم مراراً وتكراراً.. هل سيستمرون على الأرض ويقاتلون، أم سيفرّون من جديد؟ وبالطبع فإن مفتاح المعادلة هو الدعم الأمريكي.

إذ يقول اللواء جبوري إنهم يملكون قواتاً برية كافية، وإن أهم شيء هو استمرار الدعم الجوي الأمريكي وتقديم الاستشارة والدعم اللوجستي. وعندما سألته عن القوات البرية، أجاب بأنها ليست أمراً طارئاً بالنسبة لهم الآن، وأن بإمكانهم تحرير أراضيهم.

كان لـ"داعش" الكثير من الوقت لتعزيز قواته الدفاعية في الموصل وهنا، على بعد 45 كيلومتراً من أرض المعركة الرئيسية. وفي إحدى التلال، توجد متاهة..

- إنها ليست مجرد مجموعة أنفاق.. إنها أنفاق وأماكن للنوم، محفورة تحت الأرض.

ممرات متعرجة تنحرف بعيداً في اتجاهات متعددة.. هذا الممر ينتهي بفتحة صغيرة لتدوير الأكسجين كما أُخبرنا. وهذه مجرد بداية المعركة الدامية التي توشك على الوقوع، في محاولة لتحرير الموصل.. إنها معركة ستكون فصلاً مهماً من تاريخ هذا الوطن، وأكثر من ذلك.