مسؤولة دولية: القصص التي نسمعها عن الفارين من الفلوجة مرعبة

مسؤولة دولية: قصص الفارين من الفلوجة مرعبة

الشرق الأوسط
آخر تحديث الخميس, 09 يونيو/حزيران 2016; 03:03 (GMT +0400).
2:23

ليز غراندي، نائب ممثل أمين عام الأمم المتحدة بالعراق

ليز غراندي، نائب ممثل أمين عام الأمم المتحدة بالعراق: بحسب تقديراتنا فإن هناك ما يزيد عن خمسين ألف شخص داخل الفلوجة.  هرب في اليومين الأخيرين ما يزيد عن عشرين ألف شخص، ما يقلقنا هو أن تكون هذه التقديرات قليلة جدة لأنه بحسب المعلومات التي تصلنا فإن هناك عشرات الآلاف من العالقين داخل الفلوجة دون القدرة على الفرار منها. لم يعد لدينا أخبار مؤكدة لأن الأمم المتحدة لم تعد موجودة داخل الفلوجة منذ وقوعها لحكم داعش في عام 2014.
 
مذيع CNN: من المؤكد أنه من الصعب معرفة الأرقام الصحيحة فقد رأينا هذ الأرقام سابقا وعندما تحدث بين ويدمان من CNN مع وزارة الدفاع قالوا أنه هناك ما يزيد عن ستة عشر ألف شخص لكن بصرف النظر عن الأرقام فإنه هناك الآلاف من المحاصرين. هل لديك أي معلومات عن حالة المحاصرين داخل المدينة؟
 
خلال الأشهر الماضية دخلت القليل من المواد الغذائية إلى المدينة و لم يدخل أي نوع من الدواء على الإطلاق. أخبرنا العديد من الناس الذين نجحوا بالهروب أن النقص الغذائي يتزايد وأن الرعاية الطبية مفقودة منذ أشهر، انهم يعيشون حقا في وضع صعب للغاية.
 
مذيع CNN: من المؤكد أن الأمر صعب حقا. قلتِ إن البعض نجح بالهروب, لكننا رغم ذلك مازلنا نسمع عن مدنيين يتعرضون للاعتداء فقد كان هناك أخبار عن قتلى على أيدي إحدى المليشيات وهذه كانت بالفعل المخاوف التي من المتوقع حصولها. هل لديك أي أخبار بشأن هذا الموضوع أو معلومات عن الذين نجحو بالفرار ؟
 
ليز غراندي، نائب ممثل أمين عام الأمم المتحدة بالعراق: بالفعل فقد كنت اليوم بمنطقة عامرية الفلوجة التي تقع بجنوب مدينة الفلوجة حيث يذهب جميع من استطاعوا الهروب بهدف الحصول على الأمان وتلقي العلاج. أخبرنا العديد من الأهالي قصصا مرعبة، أخبرونا أنهم اضطروا للسير لأيام محاولين الهروب من المدينة، أخبرونا بأن داعش حاولة قتلهم أثناء هروبهم، أخبرتنا عائلة عن محاولتها لعبور النهر وقالو إنهم رأوا آخرين يغرقون أثناء محاولة العبور. عندما تخرج العائلات من الفلوجة يؤخذ الرجال لفحصهم، وهذا الأمر من ضمن التدابير الأمنية لأن الفلوجة كانت تحت حكم داعش لمدة طويلة. القصص التي نسمعها بالفعل مرعبة والناس تجد نفسها مضطرة للمرور بهذه المعاناة. أولويات الأمم المتحدة حاليا هي أن تتأكد من أن المواطنين داخل الفلوجة هم بأمان ويحظون بالحماية.