الطريق إلى بغداد.. كيف خاض بوش وبلير حرب العراق وبأي كلفة؟

الطريق إلى بغداد.. كيف خاض بوش وبلير حرب العراق؟

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأربعاء, 06 يوليو/تموز 2016; 04:05 (GMT +0400).
2:06

في عام 2001 بدأ جورج دبليو بوش خططه لإزالة صدام حسين من السلطة، لكنه لم يرغب بأن تقوم أمريكا وحدها بذلك

بوش:
"بعض حلفائنا تردد لكن توني بلير لم يتردد أبداً"
حرب بوش وبلير على العراق
في عام 2001 بدأ جورج دبليو بوش خططه لإزالة صدام حسين من السلطة، لكنه لم يرغب بأن تقوم أمريكا وحدها بذلك
في أبريل عام 2002 ناقش رئيس الوزراء البريطاني، توني بلير، مع جورج بوش في تكساس الوضع بالعراق.
في سبتمبر عام 2002 خاطب جورج بوش مجلس الامن من أجل الحصول على تفويض لخوض الحرب
كما نشرت بريطانيا ملفاً تفصيلياً حول ما زُعم أنه برنامج صدام حسين لتطوير أسلحة الدمار الشامل
لكن الاستخبارات البريطانية سحبت تلك الأدلة حول تلك المزاعم لاحقاً
بينما تصاعدت الاحتجاجات المناهضة للحرب
في أكتوبر عام 2002  فوض الكونغرس الأمريكي باستخدام القوة العسكرية ضد العراق
في يناير 2003 وبعد عدة أشهر من البحث قال فريق المفتشين الدوليين إنه لم يعثر على أسلحة دمار شامل في العراق
فبراير 2003 أخبرت الولايات المتحدة مجلس الأمن أن العراق فشل في الكشف عن أسلحة الدمار الشامل بما فيها الجمرة الخبيثة
في حين دعت كل من فرنسا وألمانيا وروسيا الى القيام بالمزيد من عمليات التفتيش بينما كانت مظاهرات السلام المليونية تسير بالشوارع
في مارس 2003 ورغم الاستقالات والمعارضات داخل حزبه طالب بلير برلمان بلاده بالسماح باستخدام القوة العسكرية ضد العراق
حيث فاز بالتصويت بأغلبية ساحقة
في 20 مارس 2003 بدأت الحرب
ومنذ ذلك الحين مات مئات الآلاف من العراقيين، كما قتل 179 جندياً بريطانياً قبل ان تسحب المملكة المتحدة جنودها من العراق عام 2009