هل سينجح وقف إطلاق النار في سوريا هذه المرة؟

هل سينجح وقف إطلاق النار في سوريا هذه المرة؟

الشرق الأوسط
آخر تحديث الثلاثاء, 13 سبتمبر/ايلول 2016; 11:06 (GMT +0400).
1:38

غروب شمس الاثنين في سوريا التي مزقتها الحرب، البداية الرسمية لوقف إطلاق النار الهش الذي توسطت فيه الولايات المتحدة وروسيا.

ولكن في الساعات الأخيرة قبل موعد وقف إطلاق النار، قصف جوي للقوات الجوية السورية أمطر الشمال الغربي للبلاد وقتل تسعين شخصا على الأقل، وفقا لجماعات حقوقية.

تعهد الرئيس بشار الأسد بتحد أن "يستعيد كل قطعة أرض من الإرهابيين."

اليوم، قال وزير الخارجية جون كيري إن الاتفاق مبني على التحقق عوضاً عن الثقة.

جون كيري: "الوعود لا تعني شيئاً، الأعمال والتصرفات هي التي ستحدد مدى نجاح هذا."

والهدف من وقف إطلاق النار محدود، في البداية هو للسماح بدخول المساعدات الإنسانية إلى المدن المدمرة والمحاصرة مثل حلب.

لن تناقش روسيا وأمريكا التعاون في استهداف داعش وجبهة النصرة سابقاً التابعة للقاعدة، إلا إذا توقف القتال لسبعة أيام كاملة.

بالإضافة إلى ذلك، تحت الضغط الروسي، وافق النظام على تعليق ضرباته الجوية.

لافروف: "كما قلت، أخبرنا الحكومة سوريا عن هذه الترتيبات وهي مستعدة للعمل بها."

اليومان القادمان حاسمان. وأول اختبار لعمل الصفقة.

بالنسبة للمقاتلين على الأرض، بما في ذلك المعارضة المدعومة من الولايات المتحدة والجيش السوري الحر، لا يزال الشك سائدا.

عمر، مقاتل في الجيش السوري الحر:

“لو كان وقف إطلاق النار هذا مثل الاتفاقات السابقة، فإننا بالتأكيد لن نستفيد من ذلك."