شقيق أنيس العامري لـCNN: كان يحب الرقص والحفلات وأعتذر لضحايا برلين

شقيق أنيس عامري لـCNN: كان يحب الرقص والحفلات

الشرق الأوسط
آخر تحديث الأحد, 25 ديسمبر/كانون الأول 2016; 02:05 (GMT +0400).
3:18

مقابلة مع محمد العامري، شقيق أنيس العامري، المشتبه به في تنفيذ هجوم الدهس بشاحنة في سوق الكريسماس في برلين، والذي لقي مصرعه برصاص الشرطة الإيطالية في ميلان.

ما هي آخر مرة اتصلت فيها بأنيس؟

آخر مرة يوم الجمعة الماضي وهو الذي اتصل بي، منذ مدة لم يتصل بنا لذلك استفسرت أمي عن ذلك فقالت لي إنها لا تعرف السبب، فنسيت الموضوع إلى أن اتصل بي يوم الجمعة يسأل عن الأحوال. وقال إنه يشتغل بشغل جيد، فسألته هل ستعود إلى تونس فقال لي نعم سأعود قريبا، فسألته إن قام بتسوية أوراق إقامته، والله لم أكن أعرف أنه داخل متاهات كبيرة، فقطع الاتصال وقال إن رصيده نفذ وسيتصل بي لاحقا.

هل أحسست بأي تغير في كلامه؟ 

لا لم أشعر بأي شيء ولأنه يعرف بأنني مدمن على الخمر فسألني خلال المكالمة كذلك إن كنت سأذهب يوم السبت إلى الحانة للشرب قلت له لا أعرف ولن أقول لك.

في العادة المواضيع التي تدور بيننا هي عن الشغل والصحة لم يناقش معي أي مواضيع أخرى، لو كنت أعرف أن له ميولا دينية أو أنه منخرط في جماعات مشبوهة كنت أعلمت الأمن حتى يتدخل وينقذه على الأقل ولا أتركه للحظة يواصل هذا الطريق.

عندما كان في تونس هل كانت لديه بعض الميول الدينية؟

هذا السؤال يمكن أن يجيبك عليه كل الناس هنا في المنطقة، لقد كان يحب الاستمتاع والرقص وحضور الحفلات، كذلك سأضيف شيئا لقد حصل على شهادة في المسرح عندما كان في السجن في إيطاليا وقام بتكريمه مدير السجن وكذلك تحصل على شهادة في الطبخ.

ماذا تقول لضحايا هجوم برلين؟

أعتذر لهم لأنهم أبرياء كان يستعدون للاحتفال بعيدهم وبالمناسبة نرسل لهم تهانينا بهذا العيد ونطلب منهم المعذرة إذا تأكد أن أخي هو الذي وراء العملية، نحن كتونسيين نحب كل العالم باختلافه وأنا شخصيا أناهض داعش ولا أطيق حتى سماع اسمه لأنه يثير لدي الاشمئزاز.