العثور على غواصة يابانية حاملة للطائرات من الحرب العالمية الثانية

العثور على غواصة يابانية حاملة للطائرات من الحرب العالمية الثانية

تكنولوجيا
آخر تحديث الثلاثاء, 05 مايو/أيار 2015; 06:12 (GMT +0400).
1:35

قطعة قطعة.. يسرد المحيط الهادي في أعماقه جانباً من أحداث الحرب العالمية الثانية..

إذ أعلن باحثون من جامعة هاواي والمركز الأمريكي للأبحاث المائية الشهر الماضي، عن عثورهم على أجزاء مهمة من غواصة يابانية مجهزة لحمل طائرات قتالية، غرقت بعد قليل من انتهاء الحرب.

لم يدرك الباحثون ميزة هذه الغواصة، إلا عندما اكتشفوا أن المساحة المخصصة للشحن في الغواصة التي يطلق عليها اسم "I-400" كانت مجهزة لتسع ثلاث طائرات برمائية بأجنحة قابلة للطي.

عندها قررت اليابان البحث عن غواصتها، وبالحظ الجيد قام الغواصون بالبحث عن الحطام في المكان المناسب ليجدوا القطعة العلوية من الغواصة في حالة ممتازة، بالنسبة لحطام انتزع عن الجزء الأساسي للسفينة على عمق يزيد على 120 متراً في المحيط.

وتعد "I-400" واحدة من بين أكبر ثلاث غواصات صنعت قبل الحرب العالمية الثانية، وصنعت في البداية كأسلحة لمحاربة أمريكا، وكان يمكنها أن تبلغ أي نقطة حول الأرض دون الحاجة للتزود بالوقود، كما كان بإمكانها تحميل ثلاث طائرات، كل منها كانت قادرة على حمل ما يزيد عن 800 كيلوغرام من المتفجرات.