بالفيديو.. طفل ضرير يبدع في عزف البيانو

بالفيديو.. طفل ضرير يبدع في عزف البيانو

صحة وحياة
آخر تحديث الخميس, 14 مايو/أيار 2015; 10:32 (GMT +0400).
1:52

رغم فقدانه البصر منذ نحو عام، يبدع كولتن ماكوردي، البالغ من العمر خمس سنوات في عزف البيانو، لأنه الشيء الوحيد الذي يثير فيه الحماسة والفرح.

كولتن ماكوردي.. البالغ من العمر خمسة أعوام يعزف بحرفية على البيانو فلديه أذن موسيقية منذ كان في الثانية من عمره

"يمكنه الاستماع إلى أغنية ومن ثم عزفها مباشرة على البيانو ."

موهبة مدهشة .. والأكثر إدهاشا هو أن كولتن لا يمكنه رؤية البيانو

"كان بإمكانه رؤية كل شيء العام الماضي .. والاختلاف بين اللونين الأبيض والأسود ولكنه فقد ذلك."

"إنه ضرير... لا يمكنه رؤية أي شيء."

شقيقة كولتن التوأم، نورا، تقول للجميع إنه ضرير بينما هي يمكنها أن ترى

"كانت الجوانب السلبية من نصيب كولتن."

كانت نجاة التوأم من الموت عند الولادة معجزة حقيقية

"كان الأمر مخيفا.. فعندما رأيتهم للمرة الأولى .. لم أتمالك نفسي لأنني لم أتخيل قدرتهم على الحياة فيما بعد ... كان كولتن يزن رطلا واحدا وثلاث أونصات، بينما كان وزن نورا رطلا واحدا وتسع أونصات."

وقد ولد التوأم قبل أوانهما .. وكانت عين كولتن اليمنى تموت ... بينما كانت شبكيته اليسرى غير متصلة بعينه . غير أن عدة عمليات جراحية تمكنت من توصيل معظمها

"بين استخدام الخلايا الجذعية وزراعة رقاقات صغيرة في العين... يمكن له الرؤية من جديد"

وقد فقد كولتن جزءا من أمعائه ، كما أنه غير قادر على إطعام نفسه أو تناول المأكولات الصلبة

وقد خضع كولتن لأكثر من 13 عملية جراحية وعمليات نقل دم .. غير أن شيئا واحدا فقط دفعه للراحة.. أغنيات أمه والموسيقى

"كل ما كان يمر به.. العمليات الجراحية والمستشفى . كانت الموسيقى هي الشيء الوحيد الذي أسعده."

واليوم الموسيقى لا تسعد كولتن فحسب.. بل تجعله أكثر مرحا .. فلا زال هناك شيء واحد يمكنه القيام به لوحده لإمتاع عائلته.