فتاة تصاب بسرطان الجلد وتنشر صورها للتحذير من مخاطر أجهزة تسمير البشرة

فتاة تصاب بسرطان الجلد وتنشر صورها للتحذير من مخاطر أجهزة تسمير البشرة

صحة وحياة
آخر تحديث الجمعة, 15 مايو/أيار 2015; 06:02 (GMT +0400).
1:07

صور السلفي انتشرت مثل النار في الهشيم، وتقول تاوني إنها كانت تستخدم جهاز التسمير عدة مرات في الأسبوع.

خلال سنوات مراهقتها كانت تاوني ويلوبي تستخدم جهاز تسمير البشرة بشكل كبير، الا أنها بعد أن اكتشفت اصابتها بسرطان الجلد في  الحادية والعشرين من عمرها، قامت الشابة بنشر صورة سلفي لوجهها الذي تملأه البثور السرطانية أثناء تواجدها في المستشفى لتلقي العلاج، حيث تأمل ويلوبي في زيادة الوعي لدى الناس حول مخاطر استخدام مثل تلك الأجهزة من أجل تسمير البشرة.

وفي حين انتشرت صورة السلفي مثل النار في الهشيم، تقول تاوني إنها كانت تستخدم جهاز التسمير عدة مرات في الأسبوع.

ووصل هوس الشابة اليافعة لحد امتلاكها جهاز تسمير خاص في منزلها، حيث تم تشخيص اصابتها بسرطان الجلد في عمر الحادية والعشرين وهذه الصورة نشرتها على موقع فيسبوك لتظهر مدى تأثير العلاج على بشرتها عندما أصبحت في السابعة والعشرين من عمرها.

وتقول ويلوبي إنها نشرت تلك الصور على أمل زيادة الوعي لدى الناس حول مخاطر استخدام أجهزة تسمير البشرة.