فتح علمي.. هذا أول شخص يحصل على زراعة للجمجمة وفروة رأس

هذا أول شخص يحصل على زراعة للجمجمة وفروة رأس

صحة وحياة
نُشر يوم يوم الاثنين, 08 يونيو/حزيران 2015; 06:28 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 07:42 (GMT +0400).
1:03

تم تشخيص إصابة بويسن بمرض السكري عندما كان في الخامسة، ومع حلول عام 1992 احتاج إلى كلية وبنكرياس جديدتين، وفي عام 2006 تم تشخيص إصابته بسرطان فروة الرأس الذي تم علاجه بالأشعة لكنه ترك جرحا عميقا يصل إلى دماغه. ثم ساءت الأمور، إذ بدأت أعضاؤه المزروعة بالفشل. وقال الأطباء إنه يحتاج مجددا إلى كلية وبنكرياس، إضافة إلى فروة رأس جديدة وجمجمة.

جيمس بويسن البالغ من العمر خمسة وخمسين عاما هو أول مريض يحصل على زراعة متزامنة للأعضاء والجمجمة

تم تشخيص إصابة بويسن بمرض السكري عندما كان في الخامسة، ومع حلول عام 1992 احتاج إلى كلية وبنكرياس جديدتين، وفي عام 2006 تم تشخيص إصابته بسرطان فروة الرأس الذي تم علاجه بالأشعة لكنه ترك جرحا عميقا يصل إلى دماغه. ثم ساءت الأمور، إذ بدأت أعضاؤه المزروعة بالفشل. وقال الأطباء إنه يحتاج مجددا إلى كلية وبنكرياس، إضافة إلى فروة رأس جديدة وجمجمة.

العملية التي استمرت خمس عشرة ساعة تم تصورها قبل أربع سنوات لكنهم كانوا يفتقدون إلى المتبرع المناسب.

وتجمعت كل العناصر اللازمة قبل اسبوعين، وتم إجراء العملية في مركز تكساس الطبي.

ولكونه أول شخص يحصل على مثل هذه العملية فيتوجب على بويسن التأقلم مع الوضع.