HORIZONS سافرت 9 سنوات وقطعت 3 مليارات ميل من أجل نظرة على بلوتو

HORIZONS سافرت 9 سنوات من أجل نظرة على بلوتو

تكنولوجيا
آخر تحديث الأحد, 12 يوليو/تموز 2015; 09:01 (GMT +0400).
1:19

سافرت المركبة الفضائية نيو هورايزونس لأكثر من تسعة أعوام، لتغطي أكثر من ثلاثة مليارات ميل، حتى تعطينا أقرب نظرة لبلوتو.

أقلعت المركبة التي تقدر بحجم البيانو في التاسع عشر من يناير عام ٢٠٠٦ من مدينة كيب كانافيرال الأمريكية. وتعتبر أول من يزور العالم الثلجي المكتشف قبل أكثر من ثمانين عاماً.

ففي الثامن عشر من فبراير عام ١٩٣٠، شاهد رائد الفضاء كلايد تومبو كوكب بلوتو، لكن كل ما رآه كان نقطة إشعاع. على الرغم من إستخدامه أفضل التقنيات التي يملكها آنذاك.

أما في عام ١٩٩٤، فقد كان منظار هابل الفضائي يطير بعيداً عن الغلاف الجوي ليأخذ صورة لبلوتو وقمره شارون.

وفي العام ١٩٩٦، أخذ لنا هابل هذه الصور.

وتم جمع صور عديدة التقطت بين العامين ٢٠٠٢ و٢٠٠٣، وفي العام ٢٠١٠ لتعطينا تفاصيل أكثر عن بلوتو آنذاك.

لا يعتبر بلوتو المحطة الأخيرة للمركبة الفضائية نيو هورايزونس، بل إنها ستستمر بالطيران في عمق الفضاء، حتى تستكشف ما يسميه العلماء أجراما ثلجية.