آخر قفزات العلم!! أمريكي يتبرز يوميا.. لأجل خير البشرية

آخر قفزات العلم! أمريكي يتبرز يوميا لخير البشرية

صحة وحياة
آخر تحديث الثلاثاء, 25 اغسطس/آب 2015; 08:01 (GMT +0400).
2:42

بالنسبة إلى إريك الباحث في معهد إم آي تي فإنه يلبي نداء الطبيعة، مستقلا قطارا ثم حافلة، ويمر بالعديد من دورات المياه لكنه لا يستخدمها. ليتوقف بعد ثلاثين دقيقة في حمام للذكور بالقرب من OpenBiome للتبرع بالبراز، وتوقفه هنا قد ينقذ الأرواح.

بالنسبة إلى إريك الباحث في معهد إم آي تي فإنه يلبي نداء الطبيعة

 مستقلا قطارا ثم حافلة، ويمر بالعديد من دورات المياه لكنه لا يستخدمها

 ليتوقف بعد ثلاثين دقيقة في حمام الذكور هذا

 “سأضع هذا أولا ثم ذلك، وسأغلق الغطاء “

 إريك هو متبرع بالبراز، وتوقفه هنا قد ينقذ الأرواح

 “براز شخص ما هو دواء لآخر”

 المذيعة: كيف هو الوضع يا إريك؟

إريك: الأمر يمضي بسلاسة

 المذيعة: هذا جيد.. هل هذا تبرز اعتيادي أو أنك تقوم بأمر مميز؟

 إريك: إنه كأي تبرز اعتيادي

 في آخر الرواق توجد OpenBiome ومقرها في بوسطن

 بداخل مختبرهم طوروا طريقة لتحويل البراز إلى علاج لالتهاب القولون الغشائي

الالتهاب يحصد أرواح خمسة عشر ألف أمريكي سنويا ويصيب نصف مليون غيرهم

 إريك: تبرعت تسعاً وعشرين مرة ما أدى إلى إنتاج مائة وثلاثة وثلاثين جرعة علاجية.. وهذا جيد.. 

 رجل: ثلاثة في المائة فقط من الأشخاص الذين يريدون التبرع ببرازهم يسمح لهم بفعل ذلك، إذ يتم استبعادك إذا استخدمت مخدرات محظورة أو تناولت مضادات حيوية أو سافرت إلى مناطق معينة أو حصلت على وشم مؤخراً  

 فنية المختبرات كريستينا كيم تعرض كيفية صنع العلاج هنا 

 البراز الذي يكون قاسيا جدا أو ليناً جدا لا يجدي

يتم إضافة محلول ملحي ثم يتم تذويبه لترشيح الألياف

 ما يبقى هو سائل ممزوج ببكتيريا صحية 

المذيعة: يتم إدخال السائل إلى الأعلى عن طريق منظار قولون أو إلى الأسفل خلال أنبوب في الأنف؟

 سيدة: نعم أنبوب يمتد من الأنف إلى الأمعاء أو المنطقة التي نريد استهدافها

 المذيعة: ما الذي تقوم به عندما تصل إلى الأمعاء؟

 سيدة: الميكروبات المتنافسة تطرد الالتهاب

المذيعة: إذا فإن الميكروبات الصحية من براز إريك ستطارد بشكل ما الميكبروبات الملوثة لدى المريض

 العملية تسمى بزراعة البراز.. وبداخل هذا الثلاجة يوجد مائة وثلاثة وثلاثين جرعة علاجية وفرها إريك.. والبكتريا التي بداخلها لا تزال حية ويتم الاحتفاظ بها بدرجة مائة واثني عشر تحت الصفر

 إريك: لم أتخيل يوما أنني سأحدق إلى برازي مجمدا في ثلاجة للمساعدة في علاج أشخاص في البلاد .. هذا مذهل

المذيعة: هل قمت بهذا من أجل المال؟

 إريك: لا .. الحصول على المال شيء جميل بالطبع لكن الأمر يتعلق بمساعدة الناس