هل يمكننا أن نستغني يوماً عن المطارات بهذه الطائرات العمودية؟

هل يمكننا أن نستغني يوماً عن المطارات؟

سياحة وسفر
نُشر يوم الأحد, 30 اغسطس/آب 2015; 04:17 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 24 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 05:49 (GMT +0400).
1:46

كن على استعداد لصفقة طائرات تجارية تجمع بين الهليكوبتر والطائرات التقليدية. بدون الحاجة إلى المطارات.

طائرات الإقلاع والهبوط العمودي، المعروفة باسم VTOL، قد تحلق قريبا برجال الاعمال مباشرة إلى ناطحة السحاب لحضور اجتماع، ثم عبر البلاد لتهبط أمام منازلهم وتوفر ساعات من الوقت.

دأبت الطائرات العسكرية على الإقلاع والهبوط عموديا لعقود من الزمن، ولكن الإصدارات التجارية منها استلزمت وقتا طويلا قبل تطويرها.

العديد من هذه الطائرات تبدو رائعة على الورق، ولكن أغلبها لم يتم بناؤه بعد، مثل هذا التصميم الجديد:

طائرة XTI بثلاث محركاتTrifan 600، وتتسع لستة أشخاص من بينهم الطيار.

تصميم ثان لم يبن بعد هو طائرة أوليفر VTOL Hexplane التي تطير بستة محركات.

أما التصميم الثالث، الذي قد بني فعلا هو أغستو ويسلين AW609 الذي سيصلح للاستخدام التجاري في الولايات المتحدة عام 2017. بسرعة تبلغ 300 ميل في الساعة، ويتسع لتسعة ركاب وطاقم العمل. وتتميز طائرة Trifan بالمحركات المروحية الأنبوبية التي ستسمح للطائرة بتحليق أعلى وأسرع، بعلو 30 ألف قدم وبسرعة 400 ميل في الساعة. ويُقدر ثمنها بحوالي عشرة ملايين دولار أمريكي.

بدأ موقع Startengine.com بمساعدة XTI على جذب الدعم الذي قد يؤدي إلى جمع المال لبناء نموذج أولي من الطائرة.

قد نرى هذه الطائرة التي تعمل بالطاقة العمودية تحوم في السماء فوقنا في وقت قريب لا يتعدى سبع سنوات.