تعرف على "القارب الشبح".. الجيل الجديد للأسلحة البحرية الفعالة

هذا هو "القارب الشبح" الجيل الجديد للأسلحة البحرية

تكنولوجيا
آخر تحديث يوم الاثنين, 31 اغسطس/آب 2015; 02:04 (GMT +0400).
1:36

قد تكون رأيت إعلانات القوارب الخارقة المتطورة كليا مثل القارب الشبح، الذي يطفو مرتفعا عن سطح الماء على غطاء من الفقاعات، أو الباراكودا الذي يسير عكس الأمواج التي يصل ارتفاعها إلى ستة عشر قدما، وعندما يكون الطاقم مستعدا لإطلاق النار فإن الرشاشات وقاذفات القنابل تظهر من ظهر السفينة.

وقال مصمم القارب فرانك كوالسكلي إن الشرطة من حول العالم مهتمة بشراء ما يقوم ببيعه. لكن كيف يمكن لقوارب مثل هذا أن تتوافق مع استراتيجيات الدفاع في القرن الحادي والعشرين؟

 الخبراء يقولون إنها قد تجذب الدول الأصغر للدفاع عن سواحلها ضد الإرهابيين والمجموعات الثورية أو مهربي المخدرات. أما القوات البحرية الكبيرة مثل الولايات المتحدة قد لا يكون لديها نفس الاهتمام.

 الباحث الاستراتيجي بيتر سينغر يقول إن قوات البحرية الكبرى تركز أكثر على الجيل الجديد من السفن الحربية الضخمة والغواصات، تأكيد نفوذها في المياه الدولية.

 ولتأمين السواحل فإن الخبراء يقولون إن القوارب غير مأهولة السطح أو ما تعرف بـ USV قد توفر إمكانيات أكثر، فهي أصغر حجما وأقل كلفة وعملية أكثر.

 ورغم ذلك فإن القوات الخاصة والمسعفين قد يرغبون بالحصول على قوارب تسمح لهم بنقل البشر، فبعض المهام قد تطلب اتخاذ قرارات في الموقع وهذا أمر لا يمكن القيام به باستخدام القوارب غير المأهولة، في الوقت الراهن على الأقل.