ما هو مرض المحاربين القدامى وما علاقة ضحاياه بالالتهاب الرئوي؟

ما هو مرض المحاربين القدامى؟

صحة وحياة
آخر تحديث الأحد, 20 سبتمبر/ايلول 2015; 10:59 (GMT +0400).
1:06

قد لا نسمع بمرض المحاربين القدامى دائما لكنه ليس مرضا نادرا في الحقيقة، ففي كل عام يصاب ما بين ثمانية آلاف إلى ثمانية عشر ألف شخص في أمريكا بالمرض.

البكتيريا التي تسبب المرض طبيعية، وتوجد في الحمامات الدافئة ونوافير الزينة وأبراج التبريد، والأخيرة جزء من أنظمة التكييف، ما يعني أن البكتيريا ستكون في الهواء المنبعث إذا وصلت إلى أبراج التبريد

عدوى المرض لا تنتقل من شخص إلى شخص وإنما عن طريق الهواء

عندما يصاب الشخص بمرض المحاربين القدامى يشعر بأنه ليس على ما يرام، ويصاب بالصداع وآلام في العضلات ويتبع ذلك حمى عالية تصل إلى ما يقارب أربعين درجة مئوية

أغلب الذين يصابون بهذا المرض يصابون بالالتهاب الرئوي

كما أن أغلب الذين يصابون بمرض المحاربين القدامى يتعافون من المرض، غير أن ما بين خمسة إلى ثلاثين بالمئة يموتون بسببه

والأشخاص الأكثر عرضة للموت بسبب المرض هم كبار السن أو المصابين بحالات مرضية.