ثقب أسود في مجرة عمرها 9 مليارات عام وأكبر من الشمس بملايين المرات

ثقب أسود في مجرة عمرها 9 مليارات عام

تكنولوجيا
آخر تحديث الأحد, 27 سبتمبر/ايلول 2015; 06:03 (GMT +0400).
0:43

اكتشف علماء الفلك ثقباً أسود غير مفاهيمهم تجاه هذه التشكيلات الفضائية، ويقع هذا الثقب وسط مجرة مكونة حديثاً اسمها "SAGE0536AGN". تبعد هذه المجرة عن الأرض حوالي ملياري سنة ضوئية ويعتقد العلماء بأن عمرها يبلغ تسعة مليارات عام.

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN) -- اكتشف علماء الفلك بالجامعتين البريطانيتين كيل وسنترال لانكشاير، وجود ثقب أسود هائل في مركز مجرة مكتشفة حديثا والذي يتخطى حجمه ما حسبه العلماء سابقا، وسوف يُنشر اكتشافهم في الإشعارات الشهرية للجمعية الفلكية الملكية.

واكتشفت الإدارة الأمريكية الوطنية للملاحة الفضائية والفضاء، أو "ناسا"، المجرة الجديدة بمساعدة التلسكوب الفضائي "سبيتزر"، وأطلق على المجرة اسم "SAGE0536AGN"، ويعتقد العلماء أن عمرها يبلغ ما يقرب من 9 مليارات سنة.

وأكد فريق الفلكيين وجود ثقب أسود في مركز المجرة الجديدة عن طريق قياس سرعة دوامات الغاز من حولها، ثم استخدام التلسكوب الكبير الموجود بأفريقيا الجنوبية لجمع البيانات للمساعدة في تحديد حجم الثقب الأسود.

وما وجده العلماء غيّر كليا نظرياتهم حول كيفية تطور المجرات، حيث أشارت البيانات إلى أن الثقب الأسود يبلغ حجمه 30 ضعف الحجم المتوقع سابقا بالنسبة لحجم لهذه المجرة، وفقا لبيان صحفي صادر عن الجمعية الفلكية الملكية.

كما قال الدكتور جاكو فان لون، عالم الفيزياء الفلكية في جامعة كيل والمؤلف الرئيسي لورقة البحث الجديدة: "المجرات لها كتلة هائلة، كما للثقوب السوداء في نواتها، ولكن كتلة هذا الثقب تفوق بكثير ما كان يجب أن تكون عليه نسبة للمجرة التي تحتويه، إنه ببساطة لا ينبغي أن يكون كبيرا لهذا الحد."

ويحاول الباحثون تفسير هذه الظاهرة الجديدة بإمكانية نمو الثقب الأسود بشكل أسرع بكثير من المجرة المحيطة به، أو توقف نمو المجرة في وقت مبكر من عمرها، ولا يعلم العلماء ما إذا كانت "SAGE0536AGN" مجرد مصادفة منفردة أو هي جزء من فئة جديدة من المجرات.