اكتشاف سلحفاة مضيئة هي الأولى من نوعها في المحيط الهادئ

اكتشاف سلحفاة مضيئة هي الأولى من نوعها ف

تكنولوجيا
آخر تحديث الأحد, 04 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 12:13 (GMT +0400).
1:39

"لم استطع أن أصدق الأمر. اعتقدت أنها ليست حقيقية”.

صوت دايفيد غاربر، عالم أحياء بحرية، سيتي يونيفيرسيتي نيويورك:

"من حيث لا ندري ظهرت هذه السلحفاة المضيئة، وفوجئنا بها تسبح أمام أضوائنا. كانت كسفينة فضاء كبيرة خضراء وحمراء متوهجة تسبح قربي تماماً”.

في 31 تموز يوليو، كان البروفيسور غرابر يغطس في منطقة نائية في جزر سليمان جنوبي المحيط الهادئ.

كان يبحث هناك عن أنواع القرش المضيئة.

سلحفاة منقار الصقر. 

"هذا أول نوع زواحف بحرية مضيء نجده على الإطلاق. ويشكل المحيط المكان المثالي لتطور مثل هذه المخلوقات المضيئة، لأن المحيط يمتص كل الألوان باستثناء الأزرق، وبالتالي فإن هذه الحيوانات طورت وسائل لتأخذ هذا الضوء الأزرق وتحوله إلى ألوان أخرى. أما كيف تستعمل هذه الألوان المضيئة فهذا ما لم نتمكن من تحديده حتى الآن. بعض الدراسات تشير إلى أنها قد تستخدمه لجذب الفرائس، وقد يكون طريقة للأسماك لإرسال الإشارات فيما بينها، او تستخدمه أسماك القرش لتصبح أكثر وضوحاً. إنه مجال علمي غامض بدأنا باستكشافه للتو.

هذا مجرد مثال جديد على الكم الهائل من الأسرار التي يخفيها المحيط. والمحزن في هذه القصة أن سلحفاة منقار الصقر هذه مهددة بالإنقراض، إنها ضمن أكثر الأنواع المهددة إذ لم يتبق سوى بضعة آلاف من الإناث في بعض المناطق. بالنسبة لي هناك شعور ملح بوجوب حماية ودراسة هذه الأنواع طالما أنها لا تزال موجودة".