شاهد.. كلب يساعد مالكته على اكتشاف إصابتها بمرض السرطان

كلب يساعد مالكته على اكتشاف إصابتها بمرض السرطان

صحة وحياة
آخر تحديث يوم الاثنين, 19 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 03:51 (GMT +0400).
1:58

معظم مربي الكلاب يتباهون بحركات وألاعيب كلابهم، غير أن الكلبة الخاصة بتارا ليوناردز، من الممكن أن تكون قد أنقذت حياة صاحبتها.

(تارا ليوناردز) "كنت مستلقية على سريري، أدرس لامتحاني، عندما بدأت ويلو بالقفز إلى السرير ووضع أنفها على الطرف الأيسر من جسمي. قلت لها أن تنزل لأنني مشغولة بالدراسة"

إلا أن الكلبة السوداء المنتمية إلى فصيلة "سانت برنارد" أصرت على القفز إلى سرير تارا التي لاحظت أنه تصرف غريب بما أن كلبتها ويللو تتبع تعليماتها عادةً.

 (تارا ليوناردز): "نَزَلت إلى الأرض وبَدَأت بالعطس والتصرفات الغريبة، ثم عادت إلى السرير مبللة، لزجة، ومقرفة. عندما ذهبت لأنظف نفسي، تلمست ورماً."

ذهبت تارا لزيارة طبيب فوراً، وأجرى فريق الأطباء فحص تصوير الثدي الشعاعي، كما أخذوا خزعة من ثديها. وشُخص الورم بأنه سرطان الثدي.

بلغت تارا الأربعين من عمرها، وكان قد تبقّى لها فصل دراسي قبل التخرج. لم تكن تنوي أن تخوض فحص تصوير الثدي الشعاعي قبل مارس/آذار المقبل.

(تارا ليوناردز): "يقول الأطباء إن الورم اكتشف في الوقت المناسب، لم يكن لدي أية أورام أخرى ولكنهم أكدوا بأن الورم كان سيمتد إلى العقد الليمفاوية مع مرور الوقت."

إذاً هل كشفت ويللو عن المرض فعلاً؟ تارا تؤمن بإمكانية ذلك، وتوجد بحوث تساند إيمانها.

وفقاً لجمعية "انسيتو" التي تدرب الكلاب على كشف الأورام لدى البشر، فقد بات لدى تلك المخلوقات قدرةً اكتشاف التغيّر الجسدي لدى راعيها. فبما أن الإنسان يقدم الطعام والشراب والسكن للكلاب، فهي تلاحظ بالمقابل التغييرات التي قد تهدد حياة معيلها.

سواءً كنتم تظنون أن ويللو هي التي اكتشفت مرض تارا أم أنها مجرد صدفة رائعة، الجزء الأفضل في هذه القصة هو أن تارا تعافت من السرطان، وتبنّت طريقةً جديدةً لمعيشتها، وهي دائماً وأبداً ممتنة لرفيقة حياتها.
(تارا ليوناردز): "أشعر الآن بأنني أريد أن أعطيها المزيد من القبلات، وأقدر أن هناك سببا لوجودها في حياتي".