"غوغل" تقدم حلولاً ذكية لمكاتب الشركات.. اكتشف ما هي

غوغل تقدم حلولاً ذكية لمكاتب الشركات.. اكتشف ما هي

تكنولوجيا
آخر تحديث الخميس, 22 أكتوبر/تشرين الأول 2015; 07:38 (GMT +0400).
2:00

شاركت "غوغل" في معرض "جيتكس" هذا الأسبوع في إمارة دبي لتقديم خدماتها "Google for work”.

هل شعرت يوماً بأنه يجب عليك الرجوع إلى العصر الحجري عند دخولك لمكتب عملك؟ وهل تشعر بأن التكنولوجيا في العمل غير متواكبة مع كل ما تراه حولك في حياتك اليومية؟ تعمل شركة غوغل على تغيير هذا المفهوم بحلولها للشركات والمكاتب من خلال تطبيقات "Google for Work"

مبدأ عمل هذا القطاع من "غوغل" بسيط، إذ تُضاف تعديلات على عدد من التطبيقات المألوفة من غوغل، بحيث تواكب استخدامات الشركات وأصحاب الاعمال.

مايكل كواباخه، المدير الدولي لـ "Google for Work": "لدينا أكثر من 900 مليون مستخدم لمنتجات "Google for Work"، إذ نأخذ محركات البحث والمعلومات المتوفرة ببيانات "غوغل" ونوظفها بطرق يسهل إدارتها من الشركات، فمثلاً محرك بحث غوغل يصبح مخصصاً للبحث عن البيانات التي تخص شركات بقطاعات معينة، ويمكن لخرائط غوغل أن تتحول إلى مواقع جغرافية لتشير إلى إحداثيات خاصة بالأعمال، مثل مناطق تركز معدلات البطالة أو المواقع التي تكثر فيها حوادث السير لتركز عليها شركات تأمين السيارات مثلاً.

كما يمكن للمستخدمين الحصول على مواقع لجمع المعلومات من خلال "غوغل" لاستخدام قاعدة بياناتها الواسعة التي تشمل "يويتوب" وغيرها من قواعد البيانات الضخمة حول العالم، لكن، كيف سيتجه ذكاء التكنولوجيا بالشرق الأوسط؟

مايكل كواباخه، المدير الدولي لـ "Google for Work": "هنالك ظاهرة هامة نشهدها حالياً تتمثل بانقياد سوق العمل ومصلحة الشركات وراء اهتمام المستخدمين، وهذا سيتجسد أمامنا بالمستقبل القريب بوصول المستخدم إلى قاعدة بيانات ضخمة والقدرة على الوصول إلى هذه البيانات وتحليلها ليتمكن المستخدم من إنشاء شبكة متواصلة حول منزله، ويتحكم بمقدار الطاقة التي يستهلكها في الحياة اليومية، وهذا كله أصبح ممكناً اليوم من خلال استخدام وسائل جمع المعلومات عبر شبكات الإنترنت وتحليلها للحصول على نتائج واقعية يمكن للشركات والمستخدمين على حد سواء التفاعل معها.