تعرّف حصريا على أيباد برو الجديد قبل يوم على طرحه.. بحجم أكبر ومميزات أكثر

تعرّف حصريا على أيباد برو الجديد قبل يوم على طرحه

تكنولوجيا
نُشر يوم الأربعاء, 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 05:58 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 10:49 (GMT +0400).
2:09

برايان ستيلير، CNN، حين تحمل أيباد برو، تجد أنه ايباد كبير جداً، ولكنك ونفس الوقت تحمله بشكل طبيعي. ما هي الدراسة الرئيسية التي جعلتكم تصنعون ايباد برو مقابل الايباد الأصغر حجماً؟.

 
إدي كيو، أبل
-من الأشياء التي نقوم بها دائماً اننا نصنع منتجات رائعة لأنفسنا. أنا أحب الأيباد برو، وهو في الوقاع الجهاز الذي استخدمه بشكل يومي. ما أحبه فيه انه رائع لأمور مثل البريد الالكتروني، ولكني استهلك أكثر بكثير مما أعمل. أقرأ الكثير من الرسائل الالكترونية، الكثير من الأخبار، أتصفح المواقع الالكترونية. والرائع أن أكون قادراً على حمله أحياناً، وحين لا أريد يمكنني وضعه أمامي والعمل على لوحة المفاتيح لأكتب رسائلي الالكترونية، وهو يؤدي ذلك بشكل جيد جداً.
 
-أعترف اني حين أعلنتم عن الايباد برو أصبت بالدهشة، وفكرت اني لماذا قد أحتاج ايباد أكبر حجماً. ولكني حين جربته الآن بدأت أفهم أهميته واستطعت رؤية القيمة خلف هذا التغيير. هذا ما تحاولون فعله كل عام، أن تتخطوا قليلاً ما اعتدت عليه لتعرفوا ما الذي قد أريده بعد ذلك قبل أن أعرف ذلك أنا نفسي.
 
-إذا أردت بناء أشياء مبتكرة فعلاً وثورية، لا يمكنك إلا أن تذهب مباشرة لما تريده. اذا سألت الناس قد يترددون في البداية، ولكنهم ما أن يروه ويلمسوه ويشعروا به حتى يعرفوا ان هذا ما يريدونه. من الأمور الرائعة في الأيباد برو الصوت. فيه أربعة مكبرات. وحتى أنا في المرة الأولى حين كنا نطوره، حين أمسكته وسمعته، تغيرت الطريقة التي كنت أنظر من خلالها لهذا المنتج. لم أكن أدرك مدى الفرق الذي سيقدمه أن تحصل على صوت ستيريو من جهاز كهذا.
 
-كيف تنظرون بهذه الشمولية؟ كيف تدربون فريقكم على ذلك؟
-أعتقد انه جزء من تركيبة شركتنا. فنحن نحاول تقديم أدوات تساعد الناس على حل المشاكل الكبيرة. ولكي تقوم بذلك لا يمكنك أن تقيد نفسك بالطريقة التي تعمل بها وكنت تعمل بها دائماً. يجب أن تدفع نفسك لتخرج وتفكر بطريقة مختلفة.
 
-أن تفكر باختلاف
-هذا صحيح