أنظار يوتيوب تتجه إلى الهواتف النقالة.. منجم الذهب الجديد

بالفيديو: أنظار يوتيوب تتجه إلى الهواتف النقالة

فيديو
نُشر يوم الخميس, 12 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 03:03 (GMT +0400). آخر تحديث الخميس, 07 ابريل/نيسان 2016; 12:33 (GMT +0400).
3:49

 في أي مكان، في كل مكان ودائماً، هذا ما تعد به فيديوهات الخلوي. إنه ببساطة أي شيء ترغب في مشاهدته على الهاتف الذكي او الكمبيوتر اللوحي.

سكوت لامب، نائب رئيس. بازفيد:

"الاتجاه الذي نرى الأمور سائرة فيه هو الهاتف الخلوي بشكل كامل."  

ريتشارد بيلبير، مدير تنفيذي HBO:

"ابنتي، 12 عشر عاماً، تشاهد على الأرجح معظم برامج التلفزيون على هاتفها الخلوي."

داو نغوين ، ناشرة، بازفيد:

"حين يقول الناس إنه لا يمكن جني المال من الهاتف المحمول لأن أحداً لا يمضي الكثير من الوقت معه. أنا لا أوافق أبداً."  

في أي مكان، في كل مكان ودائماً، هذا ما تعد به فيديوهات الخلوي. إنه ببساطة أي شيء ترغب في مشاهدته على الهاتف الذكي او الكمبيوتر اللوحي. الا ان تبعات ذلك هائلة. فالمزيد من المتابعين والمزيد من الفيديوهات يعني المزيد من الامكانيات لشركات الإعلام لبيع الإعلانات. إلا أن حجم الشاشة الصغير يعني مساحة أقل لذلك. هذا يعني أيضاً تغييراً في الفيديوهات نفسها. فهذه الأشرطة مصورة بشكل أفقي ولكن طريقة مشاهدتها تصبح عامودية. لذلك يفكر المنتجون كيف يجعلون المقاس مناسباً والمدة قصيرة بما يكفي ليتمكن المشاهد من رؤيتها بسرعة. الهاتف هو الوسيلة الجديدة، وهذه الشاشة الصغيرة ستتحول إلى كبيرة.

حين نتكلم عن فيديوهات الانترنت، لا منافس حقيقي ليو تيوب، فهناك 300 ساعة من الفيديوهات يتم تحميلها على الموقع كل دقيقة. إلا أن هذا الحجم الكبير يجعل التغيير أكثر صعوبة.  ذلك أن الاسم الأكبر لفيديوهات الانترنت أصبح يوجه أنظاره الآن إلى الشاشة الأصغر حجماً. 

"استطيع أن أصنع فقط بعض قوالب الحلوى كل يوم، ولكن يمكنني أن أصنع هذا القالب وأضعه على يوتيوب وسيصل إلى عدد لامحدود."

اليس سترونغ تملك صفحة على يوتيوب. وطوال السنوات الأربع الماضية كانت تضع فيديوهات عن الطبخ ولديها حوالي مليوني متابع. وكما بالنسبة لباقي صفحات اليوتيوب فإن نصف تعليقات المتابعين تأتي عبر شاشات الهواتف الخلوية. 

"يمكنك أن تكون مع الناس في غرف النوم، في القطار، في المدرسة، يمكنك أن تذهب إلى أي مكان معهم."

هذا النوع من الحميمية مع المشاهدين هو أمر جديد على صناع الافلام، ويمكن أن يعود عليهم بفائدة كبيرة. 

ترتفع عائدات الهاتف المحمول ليوتيوب 100 بالمئة عاماً بعد عام. ولا يرى رئيس الأعمال التجارية العالمية روبرت كنسل انها ستنخفض. 

 

روبرت كنسل،

“-سيوجه الخلوي معظم قطاعات الأعمال ولاسيما الاعلانات، فاستهلاك الخلوي ارتفع بنسبة أكثر بمرتين من أي شيء آخر.” 

-تقول ان الحاسوب يتقدم بوتيرة معينة والهاتف بوتيرة أسرع

“-نعم لمرتين أسرع.” 

 

ليس فقط أن الهاتف يتقدم بوتيرة أسرع من الحاسوب، وانما قد يحل محله. 

“-الهاتف بلا شك سيكون جهاز الاكتشاف، جهاز الإرسال، سيكون…”

-الشاشة الأولى

“- الشاشة الأولى، هذا صحيح”

 

ولكن حتى الآن فإن الشركات تجني النقود من شاشات أخرى، بحيث أن صناعة الأفلام ما زالت تناضل للاستفادة من شاشات الخلوي لجني المال. وهذا كان أحد الأسباب التي جعلت يوتيوب تطلق خيار الاشتراك مقابل 10 دولارات. ولكن حتى الآن، مع عائدات بلغت بمجملها أربعة ملايين دولار العام الماضي، فإن يوتيوب لا يزال في نقطة التعادل.  

"فكر بالبنية التحتية التي تحتاجها لاستيعاب الفيديوهات وتخزينها، ومن ثم بثها  ليراها هذا العدد الهائل من الناس. هذا يحتاج لكم هائل من الماكينات والبنى التحتية."

لماذا إذاً ينمو الاستثمار الدولي؟ لأن المزيد والمزيد من الناس في الدول النامية، يحصلون الآن على هاتفهم الذكي الأول. 

"المليارات التالية من الناس الذين سيدخلون عالم الانترنت ويتمكنون من الاتصال بالشبكة عبر هواتفهم سيكون لديهم نافذة على العالم. لقد ترعرعت في تشيكسلوفاكيا ويمكنني ان أتخيل ما الذي يعنيه أن تكبر هناك وأنت قادر على مشاهدة يوتيوب، سيكون ذلك رائعاً"

 -من الرابح في هذا العالم الرقمي المحمول؟

“-أعتقد أنهم أولئك الذين يجددون أسرع من غيرهم. ففيديوهات الانترنت اليوم أصبحت جزءاً من حياة كل انسان، بشكل يومي، وسنعمل على أن نحافظ على هذا النمو.”