هل يستند التعليم المدرسي مستقبلا على لعبة مثل "أنغري بيردز"؟

هل يستند التعليم مستقبلا على لعبة مثل أنغري بيردز؟

عيشها سمارت
آخر تحديث يوم الاثنين, 15 فبراير/شباط 2016; 05:00 (GMT +0400).
0:43

"التعلم من خلال اللعب"، مفهوم سمعناه جميعا من قبل، فهو ليس بجديد علينا، ولكن التكنولوجيا والتربية الحديثة تقدمه اليوم، ومستقبلا، بطريقة مختلفة، تجعله أكثر تواؤما مع متطلبات المدارس والتعليم.

دبي، الإمارات العربية المتحدة (CNN) --  "التعلم من خلال اللعب"، مفهوم سمعناه جميعا من قبل، فهو ليس بجديد علينا، ولكن التكنولوجيا والتربية الحديثة تقدمه اليوم، ومستقبلا، بطريقة مختلفة، تجعله أكثر تواؤما مع متطلبات المدارس والتعليم.

بول أندرسن، أستاذ أمريكي يدرس مادة الأحياء، ولطالما شعر أن الطرق التقليدية لا تفيد طلابه، فطالما كان هو المتحدث في الصف، فهو إذا الوحيد الذي يستفيد.

من هنا، جاءت فكرة ألعاب الفيديو لتضفي على صفه بعدا جديدا، وهو: الفشل خلال اللعب للتحفيز من أجل المزيد من الجهد الذي سيولد النجاح في النهاية.

تابع أيضا... بين الطبشورة والقلم الذكي.. كيف تغيرت صورة المعلم في يومنا الحالي؟

ويستند أندرسن على لعبة مثل "أنغري بيردز" لوضع خطة متكاملة للعب والتعليم في نفس الوقت، كجمع النقاط، والتنافس مع لاعبين آخرين، وفرص التجربة أكثر من مرة.

فكيف سيبدو شكل صف المستقبل؟

قد لا يكون مليئا بالمعدات التكنولوجية والشاشات الرقمية، كما تخيل بعضكم وأنتم تقرؤون هذه السطور، ونتمنى أيضا ألا يكون مشابها للصف التقليدي.

يرى بول أندرسن أن الصف الدراسي يجب أن يكون مشابها لورشة النجارة، أو استوديو الرسم، حيث يجرب الشخص كل شيء بيديه، ويعيش التجربة كما هي، من دون أن يكون متلقيا فحسب.

فهل تتفق مع تخيل بول أندرسن لصف المستقبل؟ شاركنا عبر تويتر على هاشتاغ #عيشها_سمارت

شاهد... ماذا سيحمل الصف الدراسي من مفاجآت تكنولوجية؟ تعرّف إلى الجديد منها