فيسبوك يدفع ملياري دولار في طريقه إلى الواقع الافتراضي

فيسبوك يدفع ملياري دولار في طريقه للواقع الافتراضي

عيشها سمارت
آخر تحديث الثلاثاء, 03 مايو/أيار 2016; 02:54 (GMT +0400).
1:37

قد تكون القفزة الأكبر في توثيق عالمنا منذ التصوير. إنه الواقع الافتراضي. 

حين تفكر بالواقع الافتراضي الآن، قدد تتخيل أشخاصاً يرتدون سماعات الرأس، يديرون رؤوسهم ويلوحون بأيديهم. قد تعتقد أنها مزحة، ولكنك حين تراها فعلاً، حين تجربها، ستتوقف عن الضحك.

في كل أنحاء العالم، يسعى العلماء إلى ضبط دقيق للتكنولوجيا التي ستغرقك في الأبعاد الثلاثية، تجارب على مختلف الدرجات. عمالقة مثل فيسبوك يراهنون بقوة على أننا جميعاً سنربط نظارات برؤوسنا ونتأرجح فيما حولنا خلال السنوات القليلة المقبلة. وأوكولوس هي الشركة الرائدة في هذا المجال.

مارك زوكربرغ:

"لقد رأيت الواقع الافتراضي من قبل، ولكن حتى الآن هذه هي التجربة هي أفضل ما رأيت. انها تنقلنا الى مكان آخر بمجرد أن نضع سماعات الرأس، رأيت فيها منصة التكنولوجيا الكبرى التالية التي ستحدد كيفية اتصالنا في المستقبل."

بالمر لاكي، مؤسس أوكولوس:

“يملك الواقع الافتراضي القدرة على جعلك تقوم بأي شيء، أي شيء قد تتخيل أنك تقوم به في العالم الواقعي، إضافة إلى مجموعة من التجارب غير الممكنة في العالم الحقيقي.” 

حتى الآن لا يزال الواقع الافتراضي مرتبطاً بالألعاب بشكل أساسي، ولكن يمكنك أن تسمع إلى أين يسعى لاكي للوصول. أفلام في الواقع الافتراضي، أحداث اخبارية حية، وحتى لقاءات وجهاً لوجه.

بالمر لاكي، مؤسس أوكولوس:

"يمكنك أن تأخذ أشخاصاً من مختلف أصقاع الأرض وتضعهم معاً في غرفة افتراضية واحدة، حين تصل إلى ذلك بالشكل المطلوب ستتخلص من الحاجة للسفر وحرق أطنان من وقود الطائرات لتدور حول العالم. ستتخلص من الحاجة للاجتماعات الكبرى حيث تنفق الكثير من الموارد لمجرد أن تجعل الناس يلتقون ويتحدثون في غرفة واحدة"