تعليم مهارات تكنولوجية لدمج اللاجئين في أسواق العمل

تعليم مهارات تكنولوجية لدمج اللاجئين في أسواق العمل

تكنولوجيا
نُشر يوم السبت, 11 يونيو/حزيران 2016; 08:54 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 03:13 (GMT +0400).
2:10

قد يكون اللاجئون محظوظين بما يكفي للهرب من الحرب وعبور المتوسط، إلا أن مشاكلهم لا تنتهي هنا.

لا يزال لديهم تحد كبير جدا وهو إيجاد عمل في بلد أجنبي يتكلم لغة غريبة، ولكن هناك مدرسة تهدف إلى تقديم بداية جيدة للاجئين وتعليمهم لغة عالمية وهي لغة الترميز. مدرسة فلات أيرون تعمل بالشراكة مع ريكوديد، وهي مجموعة غير ربحية، تدرب اللاجئين لكي يصبحوا مطوري برمجيات. ومعي الآن آدم أنبار رئيس المدرسة أهلاً بك معنا. تبدو هذه خطة طموحة ، ما مدى صعوبة إيجاد لاجئين مؤهلين؟
آدم أنبار/ رئيس مدرسة فلات آيرون :” إنه سؤال رائع، ولكن السؤال الأول ما الذي يعنيه أن تكون مؤهلاً؟ لدينا هذه الفكرة في رؤوسنا أنه عليك أن تولد عبقرياً لتكون مطور برمجيات ولكن ذلك ليس صحيحاً، إذ ليس عليك إلا أن تعمل بجد وأن تكون خلاقاً”.

تابع بالفيديو.. تعرف على مشارك بالألعاب الأولمبية ضمن فريق اللاجئين

يمكن لذلك أن يكون خطاً للحياة بالنسبة  لشخص يرغب بالبدء من جديد ولكن السؤال الأول الذي نفكر به جميعاً، أن الفكرة رائعة، ولكنكم تعلمونهم في أماكنهم الخاصة فكيف تتعاملون مع المخاوف الأمنية، هل لديكم المتطوعين الذين تحتاجونهم هناك كي يتمكنوا من تعليم اللاجئين؟

تابع أيضا.. 24 جريحا في حريق اندلع بمسكن ألماني لللاجئين.. والسبب ما زال قيد التحقيق

آدم أنبار/ رئيس مدرسة فلات آيرون :”نعم Recoded لديهامتطوعون على الأرض يمكنهم المساعدة جزئياً على المهارات التقنية، إضافة الىالتدريب الضروري لمعرفة كيف تكون ناجحاً في هذا الكون، التطوير الذاتي المحترف. في الوقت نفسه نحن نعلم الناس في مدرسة flatiron منذ ثلاث سنوات كيفية الترميز ودربنا المئات من التلامذة وحصلنا على 99% كمعدل لتنسيب الوظائف، وكنا نحاول دائماً إيجاد الوسائل التي تجعلنا قادرين على الوصول للمزيد من الأشخاص، وقد أنشأنا بالشراكة مع مدينة نيويورك ثلاثة برامج للأقليات غير الممثلة، وأنشأنا منصة تكنولوجية اسمها تعلّم، Learn.com تسمح للأشخاص بالتعلم وبنفس الوقت تلقى الدعم عن بعد من جميع أنحاء العالم”.