هل تعلم أن هناك من لا يزال يشتري الأقراص المرنة؟

هل تعلم أن هناك من لا يزال يشتري الأقراص المرنة؟

عيشها سمارت
آخر تحديث الثلاثاء, 28 يونيو/حزيران 2016; 06:19 (GMT +0400).
1:47

توم بيرسكي لا يزال يعمل في تجارة الأقراص المرنة، لأنه ببساطة نسي أن يخرج من هذا العمل بحسب ما يقول.

شاهد الفيديو الأصلي هنا

توم بيرسكي/ رئيس Floppydisk.com: حين أنظر إلى الأقراص المرنة اليوم، أنظر إلى شيء قيّم، قابل للاستخدام، ولكن معظم الناس ينظرون إليها وكـأنها نكتة.

أنا الرجل الأخير المستمر في تجارة الأقراص المرنة، لأني ببساطة نسيت أن أخرج من هذا العمل.

في هذا المكتب عملنا محدد، فتصنيع هذه الأقراص انتهى، وبالتالي فإن كل الأقراص التي سيتم تصنيعها قد صنعت. وأنا أحاول بكل ما استطيع، أن أحصل على أكبر عدد ممكن من الأقراص. وهكذا تصلنا الأقراص على اختلاف أنواعها.

من وقت لآخر يتصلون بي من شركات إعادة التدوير ويقولون، لدينا ما بين 35 و 50 ألف قرص، فنقوم بفرزها ونشغلها لنمحو المعلومات التي عليها. وبعد إعادة صياغتها وإعادة وسمها يصبح بإمكاننا إعادة بيعها.

نحن نبيع للحكومة الأمريكية، فهناك عدد من التطبيقات التي تملكها الحكومة، والتي تتطلب استخدام الأقراص المرنة.

معظم تجارتنا للاستخدامات التجارية والصناعية، سواء كانت لآلات التطريز، آلات التصريف الآلي، الكترونيات الطيران في الطائرات، هذه الآلات التي لا تزال موجودة، والتي ستستمر لبضعة سنوات أخرى. تجارة الأقراص المرنة لن تدوم إلى الأبد.

-هل يحزنك ذلك؟

كلا، فأنا لن أدوم إلى الأبد أيضاً.