هذه التقنية تساعد على إنتاج الطعام بضعف كمياته!

هذه التقنية تساعد على إنتاج الطعام بضعف كميته

اعمل وابتكر
آخر تحديث الثلاثاء, 09 اغسطس/آب 2016; 01:21 (GMT +0400).
2:07

يواجه مزارعو اليوم واقعاً مخيفاً حقاً، إذ باتت أحجام أراضيهم تصغر بشكل كبير، وتُربتهم تتآكل بمقدار 1.5 مليار طن في السنة. وذلك بسبب صعوبة التنبؤ بالطقس ونسبة نمو الأراضي.

ويحصد مزارعو الذرة قرابة أربعة أطنان لكل فدان، ولكن باستخدام أدوات قياس أفضل، قد يتمكنون من حصد أعلى من ذلك بكثير.

شاهد أيضاً: هل ستتحول شاشاتنا إلى أوراق يمكن طيها قريباً؟

مايك ستيرن، الرئيس التنفيذي لشركة "كلايميت كوربوريشن": في الظروف المثالية، تستطيع المزارع بأن تنتج حوالي ثلاثة عشر طناً لكل فدان، ولكن في الـ90 مليون فدان بأكمله، كثيراً ما ينتج المزارعون حوالي أبعة أطنان فقط. هنا تكمن الفرصة: نبات الذرة قادر على إنتاج محاصيل عالية جداً، إلا أن كل هذه العوامل المتغيرة تؤثر على نبات الذرة في الكثير من الأراضي، وتؤدي إلى خفض عدد المحاصيل بشكل كبير."

قد يعجبك أيضاً: شاهدوا مشاريع أفريقيا العملاقة للطاقة النظيفة

مايك ستيرن هو الرئيس التنفيذي لشركة "ذا كلايميت كوربوريشن." وتساعد شركته المزارعين، مثل كيث، على رفع حجم محاصيلهم. وقد استطاع كيث على مدى العامين الماضيين، رفع محاصيله بنسبة 10 في المائة، من أبعة أطنان ونصف للفدان الواحد، إلى حوالي خمسة أطنان للفدان.

فانيسا يوركيفيتش : "ماذا تتفقد هذا الصباح؟"

كيث جينجيريش: “أتفقد الحقول لأتأكد أنه ليس هناك أي مناطق حمراء جديدة وغير اعتيادية."

التقنية تعرض لكيث مشاهد حية لما يحدث في مزرعته التي يبلغ حجمها 10 آلاف فدان، سواء كان ذلك إصابة جرثومية، أو وجود الكثير من المياه في منطقة معينة من الحقل، أو قلة وجود النيتروجين.

اللون الأحمر يعني أن الوضع سيء جداً، والأخضر يعني أن النباتات تنمو.

مايك ستيرن، الرئيس التنفيذي لشركة "كلايميت كوربوريشن": "بدأنا بتشكيل صورة رقمية كاملة للمزرعة."

فانيسا يوركيفيتش: "حسناً، إذا ما مدى دقة هذه التكنولوجيا؟"

مايك ستيرن، الرئيس التنفيذي لشركة "كلايميت كوربوريشن": "يمكننا البدء بالزراعة على أساس متر بمتر، بدلاً من الزراعة على مساحة 80 فدان. هذا ما نحاول فعله."

فانيسا يوركيفيتش: "هل هذا مستقبل الزراعة؟"

كيث جينجيريش: "نعم. هذه التقنية ستبقى، إذ تسمح لنا بتبديل مواقع القوى العاملة في الحقل بشكل أفضل، بالإضافة إلى مراقبة الحقول لوقت أقل يوميا."