سيدة تخسر 45 كيلوغراما من وزنها بعام.. كيف قامت بذلك؟

سيدة تخسر 45 كغم من وزنها بعام.. كيف ذلك؟

صحة وحياة
آخر تحديث الثلاثاء, 27 سبتمبر/ايلول 2016; 07:41 (GMT +0400).
1:36

ترحب تامي ماكراي بصف من الأطفال الفضوليين والجائعين في مدرسة كارفر الابتدائية بكل إيجابية.

تامي: "يوماً سعيداً، شكراً"

كل يوم بابتسامة دافئة

تامي: "شكراً يوماً سعيداُ"

وكلمات التشجيع

تامي: "أهلاً يا فتاة كيف كان يومك؟"

ترحب تامي ماكراي بصف من الأطفال الفضوليين والجائعين...

"رائحتها شهية"

في مدرسة كارفر الابتدائية.

تامي: "شكراً يا عزيزي، يوماً سعيداً"

هي تقدم اليوم الجبن المشوي والموز والبروكلي وفطيرة الدجاج.

تامي: "إنها لذيذة جداً"

ويمكنك أن تصدق هذه الكلمات، لأن مديرة الكافتيريا هذه أمضت العام الماضي تأكل كل جزء منه.

تامي: "طعامنا رائع"

هكذا كانت تبدو تامي حين كانت تزن 118 كلغ، وهو الوزن الذي حملته خلال سنواتها ال 17 الأولى بعد ولادة طفلها الثاني.

تامي: "كنت سأموت لو أنى لم أقم بأي شيء بشأن هذه المشكلة"

ففي سبتمبر أيلول 2015 مع بدء الأولاد عامهم الدراسي الجديد، تخلت عن نظامها الغذائي القديم.

تامي: "كنت أذهب إلى وينديز وماكدونالدز وأطلب الحجم الأكبر من كل وجبة"

بدأت تامي تستفيد من قائمة الطعام الخاصة بها في الكافتيريا، وتأكل منها الفطور والغداء بشكل يومي.

تامي: "وليلاً كنت أذهب إلى المنزل وآكل القليلة من الفواكه أو اللبن بالنكهات"

ومع حلول عيد الميلاد كانت قد خسرت جزءاً كبيراً من وزنها

ومع قراراتها الذكية أصبح شعورها أفضل تجاه نفسها.

تامي: "ليس الأمر أنني أصبحت أكثر نحافة، وإنما أكثر صحة"

فقدت سيدة الكافتيريا حتى الآن أكثر من 45 كلغ، وهي تقدم فطيرة الدجاج بكل إيجابية

تامي: "أنا فخورة بك يا فتاة"

وهي وصفتها للنجاح.