تعرف على القرش الذي يكرّس باحثون وقتهم لحمايته

تعرف على القرش الذي يكرس باحثون وقتهم لحمايته

تكنولوجيا
آخر تحديث الأربعاء, 05 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 01:16 (GMT +0400).
2:52

تقوم ocearch بملاحقة أسماك القرش لمساعدة العلماء على معرفة المزيد حول دورها في السلسلة الغذائية للمحيط.

كريس فيشر، قائد بعثة Ocearch:

"أحضر لي أحد العلماء هذه وقال لي: إذا تمكنا من وضع هذه على قرش أبيض كبير، سيتغير كل شيء."

تقوم Ocearch بملاحقة أسماك القرش لمساعدة العلماء على معرفة المزيد حول دورها في السلسلة الغذائية للمحيط.

كريس فيشر، قائد بعثة Ocearch:

"كما يكون القرش الأبيض يكون الأطلسي الشمالي، إنه أسد المحيط والمحافظ الأكبر على توازنه. وكما يكون المحيط يكون كوكبنا بكامله"

"هل هذا صغير قرش أبيض كبير؟

إنه صغير قرش أبيض كبير..."

[مهمتهم للعام 2016: وضع بطاقات صوتية متصلة بالأقمار الصناعية على صغير حوت أبيض كبير من أجل الأبحاث المستقبلية.]

كريس فيشر، قائد بعثة Ocearch:

"سبب وجودنا هنا قرب لونغ أيلاند في مهمة العام 2016، أن هناك إناثاً كنا قد وسمناها عام 2013  في كاب كود، وبعد 18 شهراً، خلال فترة الحمل لديها في شهري مايو أيار ويونيو حزيران انتقلت إلى هذه المنطقة، فنحن نتبع هذه الإناث الناضجة وبعد 18 شهراً تدلنا على المكان الذي يفترض أن تضع فيه صغارها. فإذا تمكنا من معرفة كيف تتحرك هذه الصغار، يصبح لدينا إمكانية جمع المعلومات المطلوبة لأبحاث المستقبل.

حين يلتقطون قرشاً نضع خرطوماً على جانبي فمه يسمح للهواء بالدخول والخروج فيما نبدأ بتنفيذ 12 مشروع بحث خلال 15 دقيقة."

مايك ماككاليستر، منسق أبحاث في fau:

"يحرص الفريق على التأكد من أن الحيوان معلق بشكل جيد وبحال جيدة تسمح بنقله إلى القارب.

أن نتمكن من وضع رقائق على أسماك قرش أبيض فتية، يسمح لنا أن نعرف إلى أين ستذهب من هنا، بهدف حماية هذه المناطق المهمة جداً بالنسبة للقرش في هذه المرحلة المبكرة من حياته."

[وسمت Ocearch صغار قرش أبيض عدة قرب مونتوك، لونغ أيلاند]

كريس فيشر، قائد بعثة Ocearch:

"فريق العمل مميز جداً، مجموعة من الأشخاص نعمل معاً منذ سنوات،

وهناك أشخاص يأتون في رحلات يومية  إلى هنا كالطلاب المشاركين في برامج علم الأحياء البحرية، وهناك فريق كامل لإدارة المحتوى، الذي يهتم بنشر محتوى عملنا عبر التواصل الاجتماعي، فقد أصبح للقرش فجأة صفحة على تويتر ولديه 100 ألف متابع."

[يمكنك متابعة كافة أسماك القرش الموسومة بشكل مباشر عبر OCEARCH.org، فيسبوك، تويتر وانستاغرام]

كريس فيشر، قائد بعثة Ocearch:

"فحين تجمع هذه المجموعات المختلفة معاً فيما يبدو أنها مهمة مشتركة من أجل المحيط، تحصل أمور أساسية جداً.

إنها خطوة حقيقية إلى الأمام بالنسبة للمحيط هنا، عبر الأسماك الأكثر أهمية التي تم التقاطها غلى الإطلاق."