لماذا سمي هذا المبنى "الأذكى في العالم"؟

لماذا سمي هذا المبنى "الأذكى في العالم"؟

اعمل وابتكر
آخر تحديث الأربعاء, 07 ديسمبر/كانون الأول 2016; 03:14 (GMT +0400).
2:53

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- يعرف مكان سكنك ونوع السيارة التي تقودها، حتى أنه سيتذكر كيفية تحضيرك للقهوة التي تحبّها، كلا .. ليس مساعداً شخصياً بل هو الجيل القادم لمباني الشركات، تعالوا في جولة عبر مبنى "The Edge" الذي يعتبر أكثر المباني استدامة وذكاءً في العالم.

نحن هنا منذ الصباح الباكر لنشاهد استقبال "The Edge" للموظفين العاملين فيه.. إنه أكثر من مجرّد مبنى.. بل يخيل للمرء وكأن الحياة تعم به ويتنفس مثلنا.. بل ويفكر بالبشر حتى قبل دخولهم إليه.

كوين فان أوستروم، المؤسس والمدير التنفيذي لشركة "OVG Real State": نملك تطبيقاً يمكنه في الصباح أن ينظم وقت الموظفين بإعلامهم بأنهم سيكونون متواجدين في وقت معين بمكتب محدد وفيما لو كانوا بحاجة إلى مكتب منفصل، وبهذا فإننا نضمن وجود ذلك المكان لذلك الشخص.

إن أردت العثور على زميلك في المبنى.. يمكنك أن تسأل "The Edge" والتطبيق الخاص به. ترغب بحجز غرفة؟ أو تعديل الستائر؟ المبنى والتطبيق الخاص به سيكونان في الخدمة.. هذا هو مستقبل المباني الذكية. يتضمن المبنى نظاماً تكنولوجياً يحث على الحفاظ على الفعالية والتواصل بين الموظفين.. وبالطبع يحوي روبوتاً يتجول في المبنى. هذا كله منح "The Edge" لقب أكثر مباني الأعمال استدامة وذكاءً.

كوين فان أوستروم: أدخلنا الكثير من الابتكارات في تصميم المبنى ليصبح أكثر استدامة بل وأكثر ذكاءً.

لنأخذ الإضاءة مثالاً على ذلك.. فلا توجد أسلاك كهربائية هنا.. بل مصابيح الـ "LED" تستمد طاقتها من سقف رقمي خفي.. حيث تتصل الكمبيوترات بآلاف أجهزة الاستشعار.

ديريك رايت، "Philips Lighting": نسبة حفاظ المبنى على الطاقة تبلغ حوالي 80 في المائة مقارنة بأنظمة الإضاءة التقليدية.. ويبلغ استهلاك الطاقة على الإضاءة حوالي 40 في المائة من نسبة الصرف الكلي للطاقة في المبنى لذا يعد التوفير بالطاقة هائلاً مقارنة بالأنظمة التقليدية.

هذا كله يدعم النقطة التي ذكرناها سابقاً.. المبنى يضج بالحياة.. الألواح الشمسية تغطيه كالجلد لتزود الهواتف والإنترنت والسيارات بالطاقة الكهربائية.. نظام الحرارة يعد بمثابة مجرى الدم يتحكم بالحرارة من خلال ضخ المياه الحارّة أو الباردة.. من جوف الأرض مباشرة.. وباستخدام البيانات التي يجمعها من الموظفين يقوم "The Edge" بابتكار طرق جديدة لتسهيل بيئة العمل.. يتم تحديد موقع عمل الموظفين هنا وفقاً لجداول أعمالهم ونشاطاتهم. 

كوين فان أوستروم: الشركة التي تستأجر موقعاً هنا يمكنها أن تحصل على ضعف عدد الموظفين للمتر المربع الواحد مقارنة بما كنا نحصل عليه سابقاً.

مع التزامها بتحسين أسلوب الحياة والعمل وبمشاريع مثل "The Edge".. حازت أمستردام على لقب "أكثر المدن الأوروبية ابتكاراً لعام 2016".. لتصبح مثالاً يحتذى به لأوروبا والعالم بأسره.