بلومي لـCNN: لن أنسى ظلم المصريين لي ولا أزكي بوتفليقة أو غيره

رياضة
آخر تحديث الثلاثاء, 11 مارس/آذار 2014; 05:15 (GMT +0400).

الجزائر (CNN)-- أعرب اللاعب الدولي السابق للمنتخب الجزائري لكرة القدم، الأخضر بلومي، عن خشيته على منتخب بلاده من روسيا وكوريا الجنوبية في بطولة كأس العالم، في الوقت الذي قلل مخاوفه من منتخب بلجيكا، أقوى المرشحين للتأهل إلى الأدوار النهائية لمونديال "البرازيل 2014."

واعتبر بلومي، في مقابلة مع CNN بالعربية، أن "محاربي الصحراء" يمتلكون حظوظاً متساوية في المجموعة الثامنة، مشيراً إلى أن كل المنتخبات التي تضمهم المجموعة "لهم باع طويل في المونديال"، كما أن أغلبها تمتلك عدداً كبيراً من اللاعبين المحترفين في كبريات الأندية الأوروبية.

وتطرق النجم الجزائري السابق إلى الأوضاع السياسية في بلاده، وأكد أن سباق الانتخابات الرئاسية لم يشغل الشارع الرياضي عن استعدادات "الخُضر" للبطولة المونديالية، التي تنطلق منافساتها في يونيو/ حزيران القادم.

وبخصوص السباق الذي انحصر بين 12 مترشح للانتخابات الرئاسية، وإن كان يفكر في تزكية وترشيح أحد، قال بلومي: "أنا مع الشعب فيما يراه الأنسب لاعتلاء كرسي رئاسة الجمهورية، سواء أكان بوتفليقة أو أي مرشح آخر الأخضر بلومي، ولن أزكي أحداً، أو أنشط بالحملة الإنتخابية لأحد، لأن لعبة السياسة دخلتها وعشتها في الانتخابات التشريعية الماضية، لكن للأسف حرمت من حقي في مقعدين بالبرلمان، ومنذ ذلك اليوم قررت تطليق السياسة بالثلاثة."

وفيما يلي نص المقابلة مع الأخضر بلومي، صاحب الإنجاز التاريخي بالفوز على المنتخب الألماني في مونديال إسبانيا عام 1982:

- الجزائر للمرة الثانية على التوالي ممثل العرب الوحيد في المونديال، كيف تعلق على الأمر؟

هي مسؤولية كبيرة على عناصر المنتخب الوطني، لو يدركوا جيداً أن الملايين من عيون العرب وآمالهم ستكون معلقة على مشوار المنتخب الجزائري في نهائيات كأس العالم بالبرازيل، وشخصيا أتوقع أن يكون مشوار المنتخب هذه المرة أحسن بكثير عن المرة السابقة في جنوب أفريقيا لعدة أمور، من أبرزها: لاعبون متمرسون، أصحاب خبرة ومهارات فنية وتكتيكية عالية، فضلاً على مدرب كفء وكبير يستحق كل التقدير على ما يقوم به.

- لكن الملاحظ في الفترة الأخيرة أن هناك أطراف تنادي بسحب البساط من المدرب حليلوزيتش مباشرة بعد نهاية المونديال، بالنظر إلى الحرب الباردة التي اندلعت بينه وبين رئيس اتحاد الكرة محمد وروراوة؟

لحد الآن تبدو الأمور غير واضحة في هذا الشأن، سمعنا عن خلافات وقرأنا عن أمور مثل هذه في الصحافة المحلية، وبأن التيار لا يمر بين الرجلين، خاصة مع التصريحات النارية التي كانت من حليلوزيتش، سواء ضد التحكيم أو ضد لاعبيه أو أشخاص أخرى فاعلة في كرة القدم الوطنية، ولكن في الحقيقة وفعلياً فإن حليلوزيتش باق لغاية نهاية عقده في يوليو (تموز) القادم، وبعدها لكل مقام مقال.

- هل تتوقع تأهل الجزائر إلى الدور الثاني من المونديال، وتحقيق إنجاز تاريخي فشلتم أنتم كجيل الثمانينات من تحقيقه؟

كل شيء ممكن طبعاً، فالجيل الحالي يختلف تماماً عن الجيل الذي لعبت فيه، من عدة أمور، فجيلي كان الفريق أغلبه من لاعبين محليين، والحمد لله رفعنا العلم الوطني عالياً في المونديال الأول بإسبانيا، وتغلبنا على ألمانيا، قبل أن نقع في فخ استصغار منافسنا بعدها، لتحسم الأمور بين ألمانيا والنمسا على حسابنا، في سيناريو مازال لحد اليوم يسيل الكثير من الحبر، أما الجيل الحالي، وبالنظر إلى الإمكانيات الموفرة له، فضلاً على العناية الكبير التي يلقاها من الدولة، ناهيك عن التشبيب والتأطير الجيد، كلها أمور ترشح الجزائر لتكون مرشحة للتأهل إلى الدور الثاني وتحقيق انجاز تاريخي، رغم صعوبة المهمة أمام منتخبات كبيرة وقوية مثل بلجيكا وروسيا وكوريا الجنوبية.. وشخصيا أرى أن روسيا وكوريا الجنوبية أصعب بكثير من مباراة الجزائر أمام بلجيكا. الأخضر بلومي

- بحكم أن الجزائر ستلعب في أمريكا الجنوبية، وتحديداً في البرازيل، وأنت كلاعب سابق لعبت مونديال المكسيك في نفس المنطقة، ووقتها اشتكى المدرب الوطني السابق، رابح سعدان، من تأثير علو المكسيك على مستوى البحر، وتأثركم كلاعبين بذلك، ما جعل نتائجكم مخيبة، فهل تتوقع نفس السيناريو مع الجيل الحالي؟

الظروف تختلف تماماً، فرغم أننا وقتها أجرينا تربص في سويسرا، وهي نفس المنطقة التي اختارها المدرب حليلوزيتش والمسؤولون على الكرة في الجزائر، وهذا تأكيد على أن القائمين على الكرة درسوا الظروف المناخية جيداً، فإن أبرز عامل لم يكن الارتفاع، بل شيء آخر أثر كثيراً على اللاعبين وتركيزهم وقتها.

- هل بوسعك أن تشرح لنا ما جرى؟

بكل بساطة المشكلة لم تكن في الارتفاع، وإنما كانت في مشاكل داخلية وقعت في المنتخب الوطني بين اللاعبين المحليين والمحترفين الأخضر بلومي، حيث وقبل تنقلنا إلى المكسيك أعدت قائمة جديدة وأبعد عدد كبير من اللاعبين من القائمة ممن ساهموا في التأهل إلى المونديال، وبدل أن يجلبوا عناصر قوية وكبيرة تزيد في قوة وصلابة المنتخب، جلبوا لنا لاعبين أقل مستوى من العناصر التي كنا نملكها.. وهنا بدأت المشاكل، ليجد المدرب الوطني وقتها رابح سعدان نفسه في موقف صعب جداً، اضطر، حسب رأيي، إلى أن يتعامل وفق ما أملي عليه من لاعبين، وهذا لو سألتموه لتجدوا عنده نفس التفسير.

- سعدان اعترف، في تصريحات وقتها، أنه لم يكن قادر على قيادة المنتخب، وقال إنه كان يخشى على أفراد عائلته أن تتشرد بعد أن يطرد من المسكن الوظيفي الذي منحته له الدولة، هل من تعليق؟

بالفعل هذا ما سمعته بعدها، ولكن كان على كل إنسان أن يتحمل مسؤولياته، لأن الصراع الذي حدث بين اللاعبين المحليين وما يسمون أنفسهم بالمحترفين، جعل الجزائر تدفع الثمن غالياً، وتخرج في الدور الأول بنتائج كارثية.. ومن فضلك لا أريد الحديث أكثر عن هذه القضية.

- ألا تخشى أن يتكرر نفس السيناريو مع حليلوزيتش، ولكن بصورة معكوسة، طالما أن تواجد المحترفين أكثر من المحليين؟

لا أعتقد ذلك أبداً، لأن وحيد حليلوزيتش أثبت قوة شخصيته، وأول ما قام به بعد التحاقه بالعارضة الفنية للمنتخب الوطني، هو إبعاد عناصر كان لها وزن كبير في المنتخب، في صورة كريم زياني، وعنتر يحيى، وعبدالقادر غزال، ونذير بلحاج، قبل أن يصل الدور إلى بودبوز وآخرين، بينما وضع ثقته في لاعبين شبان أكدوا على مستواهم ونجحوا في رفع الرهان، ولهذا لا أعتقد أبداً أن تكون هناك مشكلة.

- هل ترى أن المنتخب بلعبه ثلاث مباريات دولية ودية قبل المونديال كافية لتحضيره بشكل جيد؟

هذه أكبر مشكلة سيجدها المدرب الوطني لتحديد التشكيلة التي سيعتمد عليها في المونديال، لأن لعب ثلاثة لقاءات غير كاف لإحداث التنسيق والانسجام اللازم بين اللاعبين، لأن هذا الأمر له دور كبير في إحداث التوازن في المجموعة، وتكون هناك صلابة وقوة بين اللاعبين، لهذا أقول إن المباريات الودية هي عدو المنتخب في تحضيراته للمونديال.. ولكن ما عسى حليلوزيتش أن يفعل مع تواريخ الفيفا.

- لو نتكلم عن المشكلة التي حدثت لك سنة 1989 بمصر، والتي صرت مطلوباً فيها من الإنتربول، وحرمت من مغادرة الجزائر، بسبب اعتداءك على طبيب المنتخب المصري، واتهمت بأنك فقأت عينه، واليوم بعد تقادم الدعوى وتدخل أطراف من الجانبين المصري والجزائري وحلت قضيتك، هل تفكر في زيارة مصر؟

لا أبداً.. لن أزور مصر، ليس كحقد لي على هذا البلد الشقيق، بل أظل أعترف أن مصر تبقى أم الدنيا الأخضر بلومي، حب من أحب وكره من كره، واحترامي لشعبها وتاريخها الكبير لا يمكن وصفه، لكن السبب وراء عدم تنقلي إلى مصر، هو أن ما عشته من ظلم لن أنساه، لأنني قلتها وأقولها في كل مرة، ليس بلومي من اعتدى على طبيب المنتخب المصري، وإنما هو لاعب آخر، وأنا من دفعت الثمن.

- ما موقف بلومي من الربيع العربي وما يحدث في البلدان العربية كتونس ومصر وليبيا وسوريا.. هل سيؤثر ذلك على المسار الكروي لهذه البلدان؟

في الحقيقة أنا جد متأثر بما يحدث من مجازر في سوريا، وقلبي يتقطع ألماً حينما أشاهد في التلفزيون الفوضى التي تعيشها مصر المسالمة، وأتألم أيضاً لما يحدث في تونس، وأبكي على حال ليبيا ومعاناة شعبها بعد أن زال النظام القديم، وهذا من دون شك سيكون له تأثير على كرة القدم، وبكل صراحة يجب على أشقائنا في مختلف البلدان أن يستخلصوا الدروس لما حدث لنا نحن في الجزائر، من حرب أهلية خلفت من ورائها على ما أعتقد ما يقارب 200 ألف قتيل.

- لكن هناك استثناء بالنسبة للأندية وحتى المنتخبات، على اعتبار أن الأهلي المصري توج بكأس السوبر الأفريقية، وهو الذي كان بطلاً لرابطة أبطال أفريقيا، على حساب النادي الصفاقسي التونسي المتوج بكأس الكاف، ونفس الشيء مع المنتخب الليبي المتوج هو الآخر بكأس أفريقيا للمحليين، ما تعليقك؟

لا يختلف اثنان حول ما تقول، ولكن لو تتابع ما قام به الأهلي والنادي الصفاقسي أو المنتخب الليبي للمحليين، يرى ويتأكد أن كل هذه الأندية والمنتخب الليبي، لعبوا بسلاح أقوى من الفنيات، البناء التكتيكي، ونظام اللعب وهو سلاح الإرادة والعزيمة الشديدة التي تحلى بها كل لاعب، والتي غطت على كل الأمور، لهذا أحيي كل هؤلاء على إنجازاتهم، وأتمنى أن تلم كرة القدم شمل العرب، وتعود الأمور إلى ما كانت عليه وأحسن من هدوء وتآخي بين الشعوب.

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"بلومي لـCNN: لن أنسى ظلم المصريين لي ولا أزكي بوتفليقة أو غيره","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2014/03/11","rs_flag":"prod","section":["sport",""],"template_type":"adbp:content",}