مانشستر يونايتد يختار لويس فان غال لأصعب وظيفة على وجه الأرض

تحليل
نُشر يوم الخميس, 24 ابريل/نيسان 2014; 01:29 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 02:37 (GMT +0400).
2:47

عبر متابعوا كرة القدم عن آراء مختلفة في ما يتعلق بإقالة نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي مدربه ديفيد مويس، حيث قال بعضهم أنه كان يجب على النادي إعطاء المدرب مزيدا من الوقت لأن 10 أشهر ليست كافية له، بينما قال آخرون إن خبرة السير أليكس فيرغسون كبيرة ومن الصعب استبدالها، ويجب على النادي البحث عن شخص بخبرة كبيرة وفهم أفضل.

لندن، إنجلترا(CNN)-- أعلن نادي مانشستر يونايتد الاثنين، تعيين المد رب الهولندي الشهير لويس فان غال مدربا له.

وأضاف النادي في بيان أنّه قرر أيضا استمرار نجمه السابق راين غيغز مساعدا لفان غال. ويعد القراران منتظرين حيث توقعهما الكثير من الملاحظين منذ عزل المدرب السابق الاسكتلندي ديفيد مويز.

وحسب محرر شؤون الرياضة في CNN جون سينوت فإنّ في انتظار لويس فان غال أصعب وظيفة على وجه الأرض هذه الأيام. لماذا؟ المقال التالي الذي سبق أن نشره منذ إقالة مويز.

"عندما يبدأ السير إليكس فيرغسون، المدرب السابق لنادي مانشستر يونايتد، إلقاء محاضراته في جامعة هارفارد في مايو/أيار، فإنه سيشعر أنّه مسلّح بأجوبة على كل ما يخطر على بال الجميع من أسئلة.

فهو يعرف كل شيء عن فنّ بناء الفرق القادرة على النجاح وكيف يتعامل مع الضغط الذي تفرضه الصحافة وبالطبع أسرار إدارة الوقت، وجميع ما بات يعرف ضمن أوساط كرة القدن بـ"زمن فيرغي."

تقاعد فيرغسون في مايو/أيار بعد أن قاد يونايتد لإحراز بطولة الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الثالثة عشرة، أي اللقب 49 الذي حققه المدرب خلال 39 عاما من حياته المهنية.

ومن دون شكّ فإن الأمر يتعلق برقم قياسي مذهل، لكنّ لم يكد يمر عام فقط حتى اكتشفنا ثغرة في إرث فيرغسون تتمثل في كيفية التخطيط للانسحاب واختيار الخلف.

وتعدّ إقالة مواطنه ديفيد مويز الحبة التي ستكون صعبة البلع لدى فيرغسون. وليس ذلك فقط لكونه هو من نصح به بل أيضا بسبب الفوضى التي يجد النادي نفسه الآن فيها.

فزيادة على دوري رابطة الأبطال التي سيتعين على النادي أن ينتظر حتى سبتمبر/أيلول 2015 على الأقل ليستأنف مشاركته فيها، سيكون عليه أيضا أن يعيد هيكلة نفسه، وهو أمر آخر يمكن أن يكون نقطة سلبية أخرى في إرث فيرغسون.

قبل ذلك، في يوليو/تموز 2012، وبعد أن غادر مانشستر يونايتد، برز الفرنسي بول بوغبا كواحد من أفضل مواهب كرة القدم في العالم بفضل الأداء الذي يقدمه مع يوفنتوس، مما يجعل من انضمامه للسيدة العجوز واحدة من أبر سرقات العصر.

وستعين على الفريق فنيا أيضا أن يتوصل إلى أسلوب لعب ملائم ومقنع وهو ما فشل مويز في تحقيقه. ويقول المدير السابق لفريق موناكو الفرنسي تور كريستيان كارلسن إن غوراديولا وكلوب لم يكونا حرين خلال عملية البحث عن مدب لمانشستر "ولكن أسلوب كرة القدم الذي يقدمه مانشستر يوناتيد حاليا لا يرتقي لمثالي المدربين الذين ذكرناهما."

لكن كارلسن أبدى دهشته من عدم مفاوضة مدرب تشيلسي الحالي جوزي مورينيو "كان ذلك أمرا غريبا ولو تم ذلك لما عاش النادي مثل هذه الأمور بالنظر لفرض مورينيو شخصيته على الجميع."

وقد يكون أمرا معقولا أن لا ينجح أي مدرب في خلافة فيرغسون، بالنظر لثراء إرثه الذي خلّفه، ولكن سرعة تراجع يونايتد يعد أمرا مفاجئا.

ويقول كارلسن "لا أتصور أن أي أحد يمكنه أن يتخيل مانشستر يونايتد خارج الأربعة الأوائل وأن يقصى من بطولتين ومن على ميدانه."

لكن الطريقة التي تعامل بها مويز وكفاحه والمعاناة التي مر بها، تطرح سؤالا حول ما إذا أصبح مانشستر يونايتد أكبر من أن يكون شخص واحد قادرا على قيادته بنجاح، بالنظر إلى إرث فيرغسون.

والسؤال الآن: هل دعا مجلس إدارة النادي، إبان رحيل فيرغسون، إلى إعادة تشكيل الفريق بكيفية جذرية؟

يرد ريني ميولنستين المدرب السابق لنادي فولهام والذي ساعد أليكس فيرغسون لأكثر من عقد من الزمان بالقول "عليكم أن تتذكروا أن أليكس بنى صورته مع مانشستر يونايتد على مدى 26 عاما. لقد كان داخل عروق النادي ووظيفته كانت مختلفة تماما عن وظيفة مويز. لقد شرحت لمويز أن المهمة ستكون شبيهة بأن تبدأ قيادة طائرة نفاثة بدلا من زورق بمحرك. العمل في الأندية الأصغر من مانشستر تتطلب منك أن تشارك بنفسك ولكن فيرغسون بنى إمبراطورية داخل النادي وأصبح من السهل لديه حل جميع المشاكل."

وضرب المدرب مثالا على ذلك " بايرن ميونيخ أكبر ناد في العالم حاليا. في هذا النادي هناك كارل هانز رومينيغه من خلف الستار ولديه النجم السابق ماتياس سامر في وظيفة مدير رياضي. وأنا أستغرب كيف أن مانشستر لم يفكر في مثل هذه الهيكلة-ريني ميولنستين-مساعد أليكس فيرغسون السابق."

وأيا كان المدرب، فإنّ كارلسن يعتقد أنّ أكبر ناد في العالم، لن يتحمل أن يبقى بعيدا عنه الألقاب لفترة. وكان يمكن التفكير أيضا في إضافة اسم آخر إلى لائحة المرشحين لقيادة الفريق وهو الإيطالي لوشانو سباليتي الذي درب كلا من روما وزنيت الروسي --تور كريستيان كارلسن-المدير السابق لنادي موناكو ."

تغطية ذات صلة

ترحب شبكة CNN بالنقاش الحيوي والمفيد، وكي لا نضطر في موقع CNN بالعربية إلى مراجعة التعليقات قبل نشرها. ننصحك بمراجعة إرشادات الاستخدام للتعرف إليها جيداً. وللعلم فان جميع مشاركاتك يمكن استخدامها، مع اسمك وصورتك، استنادا إلى سياسة الخصوصية بما يتوافق مع شروط استخدام الموقع.

الآراء الواردة أدناه لا تعبر عن رأي موقع CNN بالعربية، بل تعكس وجهات نظر أصحابها فقط.

{"author":"","friendly_name":"مانشستر يونايتد يختار لويس فان غال لأصعب وظيفة على وجه الأرض","full_gallery":"FALSE","publish_date":"2014/04/24","rs_flag":"prod","section":["sport",""],"template_type":"adbp:content",}