بعد إيقاف بلاتر وبلاتيني لـ 8 سنوات: من هو تشاك بليزر.. المخبر الذي فجر فضيحة الفيفا؟

من هو تشاك بليزر.. المخبر الذي فجر فضيحة الفيفا؟

رياضة
نُشر يوم الخميس, 28 مايو/أيار 2015; 08:20 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 09:26 (GMT +0400).
2:00

بليزر بلحيته الكثيفة وشخصيتة الفريدة بدا متميزا بين شخصيات الفيفا.

نيويورك، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)—قال جوزيف بلاتر، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم، أو ما يُعرف بـ"فيفا،" إنه رجل ذوي مبادئ متسائلا عن سبب إيقافه من قبل الفيفا لمدة ثماني سنوات إلى جانب رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم، ميشيل بلاتيني.

وقال بلاتر في تصريح صحفي عقب الإعلان عن توقيفه قائلا: "حتى لو أنني موقوف، لازلت الرئيس، لست خجلا ولست نادما.. سأكرر هذا دائما، أنا رجل مبادئ وهذه المبادئ هي عدم أخذ مال لم تكسبه أبدا وأدفع ديونك دوما."

ولفت بلاتر إلى انه سيذهب إلى محكمة الاستئناف قائلا: "أنا مواطن سويسري وفي القانون السويسري لا يمكن إيقافك لثماني سنوات إلا إذا اقترفت أمرا كبيرا."

ويذكر أن لجنة القيم بالاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) قررت الاثنين، منع رئيس الاتحاد جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم ميشيل بلاتيني عن ممارسة أي نشاط مرتبط بكرة القدم لمدة 8 سنوات، وسط فضائح الفساد التي تعصف بـ"الفيفا".

وأفاد بيان للفيفا أن اللجنة قررت إيقاف بلاتر وبلاتيني عن ممارسة أي نشاط مرتبط بكرة القدم محليا ودوليا بسبب انتهاك قيم الفيفا المرتبطة بتضارب المصالح والولاء وقبول الهدايا، مضيفة أن اللجنة قضت ببراءة بلاتر وبلاتيني من تهم الرشوة والفساد.  

وكانت اللجنة أعلنت عن إيقاف بلاتر وبلاتيني في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي لمدة 90 يوما وسط تحقيقات في مدفوعات بقيمة 2 مليون دولار من أموال الفيفا من بلاتر إلى بلاتيني في 2011، بينما نفى كلاهما ارتكاب أي خطأ.

ويضع قرار الإيقاف نهاية لمسيرة بلاتر في الفيفا، كما يقضي على آمال بلاتيني في الترشح لرئاسة الاتحاد الدولي في الانتخابات المقررة في 26 فبراير/ شباط المقبل.