دراسة مثيرة للقلق تشير إلى احتمال إصابة الرياضيين بأمراض في الدماغ

دراسة تشير إلى احتمال إصابة رياضيين بأمراض بالدماغ

صحة وحياة
آخر تحديث السبت, 26 سبتمبر/ايلول 2015; 01:26 (GMT +0400).
2:20

أظهرت دراسة جديدة تعرض 87 رياضيا من أصل 91 لاعباً سابقاً في الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية لمرض في الدماغ، إذ يعتقد أن للمرض صلة بتعرضهم المتكرر لصدمات وارتجاجات في الرأس بحسب ما قال الباحثون. الدراسة أجريت على أدمغة رياضيين سابقين بعد تبرعهم بها، وأظهر البحث تعرض الرياضيين لاعتلال الصدمة المزمن في الدماغ، المعروفة باسم CTE، وفقا لوزارة الخارجية الأمريكية لشؤون المحاربين القدامى وجامعة بوسطن.

المذيع: اشرح لنا من فضلك معنى كلمة سي تي إي والعلم من وراء إمكانية إصابة الرياضيين به

سنجاي غوبتا: هذا مصطلح جديد تقريبا للكثير من الناس، سي تي إي تعني كرونيك تروماتيك إنسيفالوباثي أو اعتلال الصدمة المزمن في الدماغ، وهو مرض متدرج في الدماغ، وهو مشابه لمرض الزهايمر، إذ يتم إيداع البروتينات في الدماغ كما هو الأمر بالنسبة للزهايمر، وهذا يحدث للأشخاص الذين تعرضوا لضربات متكررة في الرأس، تحدثت إلى أحد الأخصائيين الذين قاموا بهذه الدراسة وسألتها عما إذا كانت هناك أي أمور أخرى تسبب هذا المرض ونفت ذلك، ويقتصر على الضربات التي قد تسبب ارتجاجات أو ضربات شبه ارتجاجية، وعندما يتعرض الناس لعدد منها فإنهم يصابون بالمرض، نتحدث عن المرض في نطاق كرة القدم بسبب الدراسة لكنها قد تحدث في رياضات أخرى كذلك.

المذيع: الدوري الوطني لكرة القدم الأمريكية نشر بيانا رداً على هذه الدراسة قائلا إنهم ملتزمون بجعل كرة القدم أكثر أمانا ومستمرون في اتخاذ خطوات لحماية اللاعبين بما في ذلك تغيير القوانين واستخدام تقنيات جديدة وتوسيع الموارد الطبية، لكن مع تعرض اللاعبين للضربات هل هناك طريقة لتغيير الرياضة لتفادي تلف الدماغ؟

سنجاي غوبتا: أعتقد ذلك، وسألت الباحثين القائمين على الدراسة وتحدثت إلى رئيس المستشارين الطبيين باتحاد كرة القدم وكلاهما قال إن من المحتمل جعلها رياضة أكثر أمنا .. أحد الأمثلة الأسوأ هو تعرض أحدهم لارتجاج دون إخراجه من المباراة، ليتعرض إلى ارتجاج آخر، هذا يسمى بمتلازمة الآثار الثانية، وهذا قد يكون قاتلا في بعض الحالات، هو يريدون تفادي ذلك ورأيت على الأرجح اختبارات الخط الجانبي وقيامهم بأمور أخرى فيما يتعلق بالقوانين لتقليل الضربات التي تحدث، وأيضا عدم التعرض لهذه الضربات في التدريبات مرارا وتكرارا على الرأس، جدير بالذكر أن هذه الدراسة كانت على رياضيين قلقين من إصابتهم بمرض سي تي إي، لذا فإن هناك تحيزاً سكانياً عندما تنظر إلى هذه الأرقام.