بنزيمة قيد الاستجواب لـ48 ساعة لدى الشرطة الفرنسية للتحقيق بـ"تورّطه" في ابتزاز فالبوينا بشريط جنسي

بنزيمة قيد الاستجواب لـ48 ساعة لدى الشرطة الفرنسية

رياضة
نُشر يوم الأربعاء, 04 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 05:27 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 09:31 (GMT +0400).
1:13

استدعت قوات الأمن الفرنسية مهاجم نادي ريال مدريد، كريم بنزيمة، صباح الثلاثاء، وذلك للتحقيق معه على خلفية الشريط الجنسي الذي عرضّ زميله في المنتخب الفرنسي، ماتيو فالبوينا، للابتزاز وطلب دفع مبلغ 150 ألف يورو كي لا يتم نشره، لتعود الشرطة وتوقفه للاستجواب دون توجيه اتهامات له.

ووفق ما أكدته وسائل إعلام فرنسية، فإن محققي الشرطة سيبحثون مع نجم فريق ريال مدريد والمنتخب الفرنسي، شبهات توّرطه في عمليات الابتزاز والضغوط على ماتيو. وقد تدوم مدة استجواب بنزيمة 48 ساعة، حيث يوجد حاليًا في مقر الشرطة القضائية بمدينة فرساي (جنوب فرنسا.)

ولم يتم اعتقال اللاعب، إذ انتقل بشكل حر إلى مقرّ الشرطة عند تم استدعاؤه، كما أكدت القناة الفرنسية M6 أن مقرّبًا من أخ كريمة بنزيمة، تم إيقافه في مدينة ليون على خلفية القضية نفسها.

وتعود القضية إلى شكوى تقدم بها فالوبينا شهر يونيو/حزيران الماضي، بعدما تلقيه مكالمات من مجهول طالبه من خلالها بدفع مبلغ 150 ألف يورو كي لا يقوم بتعميم فيديو إباحي، قال إن اللاعب يظهر فيه.

وقد أعلنت التحقيقات الفرنسية عن توقيف ثلاثة أشخاص يعتقد أنهم على صلة بهذا الابتزاز، غير أن المفاجئ أن الأشخاص الثلاثة يوجدون في محيط عدد من اللاعبين الفرنسيين، كما يوجد مقرّب من اللاعب فالبوينا، كان يعمل مساعدًا له ضمن قائمة المتوّرطين.

وحسب ما نقله سابقًا موقع "لابروفانس" الفرنسي، فإن مساعد فالبوينا قد يكون تسلّل إلى أحد الهواتف النقالة للاعب الفرنسي، وقام بنسخ فيديو، يقول الموقع إن فالبوينا يظهر من خلاله في وضع حميمي مع سيدة، ويتحدث الموقع أن الفيديو قديم بعض الشيء، وأن المتوّرطين انتظروا اللحظة المناسبة لابتزاز اللاعب به.

أسباب إقحام اسم بنزيمة في هذا الملف، تعود إلى ما كشفته جريدة "لوباريزيان" يوم 19 أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وذلك عندما نقلت عن مصادر خاصة وجود اسمه في المكالمات التي حققت فيها الشرطة، بما أنه علم بقصة الابتزاز عن طريق أحد معارفه، وبما أنه قدم نصيحة لزميله في المنتخب الفرنسي بأداء المبلغ كي لا يتم نشر الفيديو.