بالفيديو: فضيحة منشطات الرياضيين الروس تتصاعد واتهام مباشر لبوتين بالتواطؤ

بالفيديو: فضيحة منشطات الرياضيين الروس تتصاعد

رياضة
آخر تحديث الأربعاء, 11 نوفمبر/تشرين الثاني 2015; 12:51 (GMT +0400).
2:05

اللجنة المستقلة للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات تقول إنها وجدت ثقافة متعمقة في الغش عند الرياضيين الروس، مدعية أن رياضيون تحت تأثير المنشطات “أفسدوا” الألعاب الأولمبية عام 2012 في لندن.

دك باوند (رئيس سابق للوكالة العالمية لمكافحة المنشطات): نوصي بإيقاف الإتحاد الروسي.

في جنيف الإثنين الماضي، دعت اللجنة لحظر مدى الحياة على خمسة لاعبين روس، من ضمنهم ماريا سافينوفا الحائزة على الميدالية الذهبية. وكذلك سحب اعتماد مختبر موسكو لمكافحة المنشطات، وطرد مديره.

دك باوند: وجدنا أعمال تستر.. وجدنا تدميراً لعينات في المختبرات.. وجدنا دفع أموال من أجل إخفاء نتائج إختبارات المنشطات وغيرها.

تضيف اللجنة بأن فضيحة المنشطات الروسية لا يمكن أن تحدث دون قبول من الحكومة. حتى أنها تتهم الرئيس فلاديمير بوتين.

دك باوند: كان مدى ما يحدث سائداً جداً، بحيث استنتجنا أنه لم يكن ممكناً عدم علمه بذلك. وإذا كان يعلم بذلك فإنه متواطئ فيه.

ما سيحدث الآن يعود للرابطة الدولية لاتحادات ألعاب القوى، ومن الممكن أن يعني ذلك إبعاد روسيا عن الأولمبيات في المستقبل.

دك باوند: ربما تكون النتيجة عدم تواجد رياضيين روس لألعاب القوى في دورة ريو بالبرازيل.

وبأقل من عام قبل بداية الألعاب الأولمبية الصيفية، يقول الانتربول إنه يطلق الآن تحقيقه الجنائي.

أنكرت السلطات هنا جميع الإتهامات، حيث قال المتحدث الرسمي للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إن التقارير لا أساس لها وأن الإدعاءات قُدمت دون أي دليل وبذلك لا يمكن الوثوق بها. وأقر رئيس وكالة مكافحة المنشطات الروسية بوجود مشاكل تقنية في إيصال عمليات الإختبار للمعايير الدولية، لكنه رفض فحوى التقرير.