شقيقتان توأم تثيران جدلاً كبيراً في أولمبياد ريو بوصولهما سويا إلى خط النهاية

شقيقتان توأم تثيران جدلاً كبيراً في ريو

رياضة
آخر تحديث الخميس, 18 اغسطس/آب 2016; 07:06 (GMT +0400).
0:54

تعرضت شقيقتان توأم من ألمانيا شاركتنا في ماراثون نسائي لانتقادات لاذعة، إذ وصلتا إلى خط نهاية السباق وهما متشابكتي الأيدي.

 أثارت هذه الصورة التي تظهر التوأم الألماني، ليزا وآنا هانر، الكثير من الجدل، إذ وصلتا إلى خط نهاية سباق الماراثون بأولمبياد ريو دي جانيرو وهما متشابكتا الأيدي.
 
تعرضت شقيقتان توأم من ألمانيا شاركتنا في ماراثون نسائي لانتقادات لاذعة، إذ وصلتا إلى خط نهاية السباق وهما متشابكتي الأيدي.
 
آنا وليزا هانر قالتا إنهما أمسكتا بأيدي بعضهما في نهاية السباق بشكل عفوي، حيث كانتا في المركز الواحد والثمانين والثاني والثمانين، ولكن قال مسؤولو الرياضة الألمان إنه يبدو أن الشقيقتين كانتا تتنافسان في سباق للمرح وليس سباقاً أولمبياً.
 
توماس كورشيلجن، المدير الرياضي للاتحاد الألماني لألعاب القوى:
"يجب أن يكون لدى كل رياضي في الأولمبياد الدافع لإظهار أفضل ما عنده أو ما عندها من أداء وأن يهدف لتحقيق أفضل النتائج الممكنة."
 
كان ذلك منشوراً على موقع فيسبوك
 
اللاعبتان قالتا إنهما لم تنهيا السباق كما كانتا تأملان ولكنهما بذلتا أقصى ما عندهما.

أنا أصدقهما عندما تقولان ذلك، إن الأمر كله يتعلق بصنع الذكريات وهو ما فعلتاه بوضوح.