ستايل

ما هو “الباتيك” الإندونيسي وكيف تحولت لوحاته من ملابس السلاطين إلى ثياب شعبية؟

ما هو “الباتيك” الإندونيسي؟

ستايل
نُشر يوم الثلاثاء, 24 مايو/أيار 2016; 12:01 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 08:03 (GMT +0400).
1:14

يُعتبر “الباتيك” إحدى طرق الصباغة على الأقمشة، والتي تشتهر بها أندونيسيا.

في البداية، تُرسم الزخارف على القماش باستخدام قلم الرصاص. بعدها تُعاد عملية الرسم باستخدام الشمع المذاب. تصل درجة حرارة الشمع إلى 100 درجة مئوية. وتُستخدم أداة خاصة في عملية الرسم. بعد تغطية كامل قطعة القماش بالشمع، تُصبغ بألوان مختلفة.

قد يعجبك أيضاً: الأزياء الرياضية تطل "بأناقة" على ساحة الموضة الباريسية

تتراوح أسعار الباتيك العادي بين 200 ألف و500 ألف روبية، أي ما بين 15 و36 دولارا. بينما يصل سعر الباتيك الذي يحتوي على المخطوطات إلى أكثر من مليوني روبية أو 150 دولارا.

قد يعجبك أيضاً: هل تعبر هذه الصور عن "ألف كلمة" حقاً؟

في السابق، كان ارتداء الباتيك مقتصرا على السلاطين والأثرياء. وبعدها بدأ بعض الناس بتقليد صناعة هذه الملابس وارتدائها. أما الآن، فتشتهر النسخ المطبوعة التي تحاكي تصاميم الباتيك.

وتختلف زخارف الباتيك باختلاف المنطقة التي يُصنع فيها. تستغرق صناعة الباتيك بين الأسبوعين إلى شهر.