ستايل

مغنية صمّاء: "الموسيقى هي مجرّد شبح بالنسبة لي"

مغنية صمّاء: "الموسيقى هي مجرّد شبح بالنسبة لي"

ستايل
نُشر يوم يوم الاثنين, 27 يونيو/حزيران 2016; 02:46 (GMT +0400). آخر تحديث الأحد, 11 سبتمبر/ايلول 2016; 08:03 (GMT +0400).
3:02

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- ماندي هارفي هي مغنية ومؤلفة تعمل على إصدار ألبومها الموسيقي الرابع، لكن ماندي ليست كغيرها من المغنيات إذ فقدت حاسة السمع، ويجب عليها أن تشعر بذبذبات الصوت وما تتذكره من حركات ناجمة عن أحبالها الصوتية كي تتمكن من الغناء.

"شهدت روحي وهي تموت.. كنت أرغب بأن أصبح مديرة كورال موسيقي.. كل ذرة أمل وكل حلم عشته برأسي، كان متمحوراً حول فكرة واحدة.. قدرتي على سماع ما حولي. وعندما غادرتني تلك الحاسة، لم تكن لدي أدنى فكرة حول كيف يمكنني العيش".

شاهد الفيديو الأصلي هنا

"مرحباً أنا ماندي هارفي.. أنا مغنية ومؤلفة أغاني. فقدت سمعي عندما كان عمري 18 عاماً. لم أسمع تايلور سويفت وهي تغني قط، ولم أتمكن من سماع صوت أديل. أعمل بجد لأحسن كيفية شعوري بما حولي. يجب علي أن أسير حافية القدمين عندما أصعد المسرح. فعندما تدق الطبول ويرتفع النغم الأساسي، تشعر بذلك من خلال الأرض وهذا يساعدني بأن أواكب توقيت النغمات".

شاهد أيضاً: كورال السلام يجمع الفلسطينيين والإسرائيليين

"ولدت بصوت مقارب للكمال. لذا أستخدم تلك المهارة ممزوجة مع الذاكرة العضلية، لأشعر بمكان وجودي وأبدأ الغناء. أعمل على المزيد من الأغاني طوال الوقت. تكون الأغنية في رأسي، لذا أغنيها وأسجلها، وأرسلها لأشخاص آخرين لتقييمها، ويخبروني ما هي النغمات الموسيقية المستخدمة، لأنني لن أعرفها".

شاهد أيضاً: تعرّفوا إلى المغنية السعودية "تام تام"

"لن أتمكن من إغلاق عيني وإخباركم بما أحاول فعله. إنه شبح.. الموسيقى هي مجرّد شبح. أمضيت الكثير من حياتي وأنا أشعر بالخوف.. لكن الصوت لا يزال موجوداً.. يمكنك الشعور بالموسيقى في كل مكان. يجب عليك التركيز للعثور عليها".