بماركة "أختين".. شقيقتان مبدعتان تعيدان تعريف فنون الحرفية المصرية

شقيقتان تعيدان تعريف فنون الحرفية المصرية

قصص نجاح
آخر تحديث يوم الاثنين, 15 اغسطس/آب 2016; 03:08 (GMT +0400).
3:15

قليلون هم من يعرفون أزقة القاهرة الخلفية، بمدابغها القديمة التي تمركزت هنا منذ عدة عقود، حيث تُغسل جلود الحيوانات، وتصبغ وتجفف ومن ثم تشد. ولا شك بأنها قد تكون مكاناً مقيتاً، وغير مثالياً لتجول شابتين به، لكن الشقيقتين مُناز وآية قد صنعا منها وجهة معتادة لأعمالهما التجارية، يفاوضان بها بجدية ومثابرة.

ما تتجادل الفتاتان حوله هناك، هو أنهما لم تحصلان على نوعية الجلد التي أرداها، ما فجر خلافات حول أي نوع من الجلود ستحصلان عليها بعد ذلكوقد كان هذا الجدال، أمر احتاجت رائدتا الأعمال الاعتياد والتكيف عليه بسرعة، إذ أن التأكد من الحصول على منتجات عالية الجودة هو أمر ضروري لبدء مشروعهما الجديدوتصمم الأختان حقائب يد وأكسسوارات تصنع كلياً في مصر، تحت اسم علامة أزيائهما التجاريةأختين‘.

 

مُناز عبد الرؤوفمؤسسة مشاركة في علامة "أختين" التجارية: "أردنا خلق قطع فنية تُرتدى وتُحمل. واخترنا الحقائب لأنها شيء شخصي جداً لكل امرأة، وتحمل كل شيء في داخلها، ففكرنا، لماذا لا نجعلها أكثر..."

آية عبد الرؤوفمؤسسة مشاركة في علامة "أختين" التجارية: "أكثر فناً."

 

وبين جمعهما للفنون وريادة الأعمال، اضطرت الأختان لتعلم مهنتهما من خلال عملهما.

آية عبد الرؤوف: "واجهنا صعوبة كبيرة في ترجمة تصاميمنا للحرفيين الماهرين جداً، لأنهم كانوا معتادين على صناعة الحقائب بالطرق التقليدية، بينما كان أسلوبنا نحن مختلفا وعصريا جداً."

مُناز عبد الرؤوف: "غير ذلك أيضاً، واجهنا صعوبة لأننا كنا سيدات شابات، والمجتمع هنا ذكوري جداً بثقافته، لذا كانت فكرة وجود سيدتين شابتين تترأسان وتأمران الرجال من حولهما، غريبة وصعبة." 

وقد دخلت علامةأختينفي مجال الأعمال التجارية منذ عام واحد، لتبيع حوالي 1500 حقيبة بتكلفة تتراوح بين الـ90 والـ400 دولار أمريكي للواحدة. كما تتم معظم مبيعاتهما على الانترنت، من خلال صفحتهما على موقع التواصل إنستغرام، رغم أنهن افتتحتا مؤخراً متجراً صغيراً.

لكن، رغم تأييد المشاهير لعلامتهما التجارية، تحرص الأختان على إبقاءأختينفي متناول الجميع.

مُناز: "فلسفتنا تستهدف الفتاة التي لا تريد أو لا تستطيع أن تنفق الكثير من المال على حقائب مصممي الأزياء الباهظة، ولكنها تريد حمل شيئاً أصلياً وفريداً، فنحن نكون وجهتها المثالية."

لا شك في أن الأختين قد بدأتا ببناء علامة تجارية ليست ناجحة فقط، وإنما أنيقة جداً أيضا!