ستايل

أوباما كما لم تروه من قبل

أوباما كما لم تروه من قبل

ستايل
آخر تحديث الخميس, 29 سبتمبر/ايلول 2016; 11:00 (GMT +0400).
2:03

أتلانتا، الولايات المتحدة الأمريكية (CNN)-- عمل بيت سوزا على تصوير الرؤساء الأمريكيين وأفراد الطاقم في البيت الأبيض منذ أكثر من 20 عاماً، واليوم يروي كيفية تغيّر تجربته مع تطور التكنولوجيا وانتشار وسائل التواصل الاجتماعي.

بيت سوزا: أراه في كافة أبعاد حياته.. ولا أعتقد بأن هنالك أي شخص آخر في البيت الأبيض يحظى بهذه التغطية الإعلامية.. اسمي بيت سوزا وأنا أعمل على تصوير الرئيس الأمريكي للتوثيق التاريخي.

شاهد أيضاً: تعرّفوا إلى هذه المرأة التي وثقت أهم الحروب

يجب أن تكون على أهبة الاستعداد في جميع الأوقات.. فقد تمر لحظة عليك توثيقها.. وهذا ما حصل بالضبط في هذا الموقف.. أتى طفل من فيلادلفيا وقال إن لديه سؤال للرئيس خلال زيارته وعائلته للمكتب البيضاوي في البيت الأبيض.. كان يرغب بأن يرى فيما لو كان شعور لمسه لرأسه يشبه شعور لمسه لرأس الرئيس.. لذا انحنى الرئيس ليتمكن جيكوب من لمس رأسه.

شاهد أيضاً: القصة وراء صورة هذا الرجل في ليبيا

في الثمانينيات كنت مصوّرا للموظفين العاملين بالبيت الأبيض.. كنت أمزح حينها بأن عمري كان يبلغ اثني عشر عاماً والرئيس ريغان كان أكبر من عمري بخمسين عاماً.. والآن أنا أعمل مع رئيس أفوقه عمراً.

شهدت تحولاً تكنولوجياً كبيراً منذ بداية ممارستي لهذه الوظيفة والآن.. في عهد ريغان لم يكن هنالك إنستغرام أو تويتر أو فليكر أو موقعاً إلكترونياً للبيت الأبيض.. قام أفراد طاقم البيت الأبيض بحثي على مشاركة صوري عبر وسائل التواصل الاجتماعي.. وهذه الفرصة سمحت لي بمشاركة الصور الوثائقية أمام العامة عوضاً عن الانتظار حتى انتهاء الدورة الرئاسية.

أعتقد بأنه عند انتهائي من كل هذا المشوار وعندما يتسنى لي أخذ قسط من الراحة ستكون تجربة مذهلة بالنسبة لي أن أعود بالزمن للوراء بصوري وأن أرى الأمور بشكل جديد.