ستايل

كيف انتقل هذا الرقص من نوادي التعري إلى صالات الرياضة؟

من نوادي التعري إلى صالات الرياضة!

ستايل
نُشر يوم الأربعاء, 12 أكتوبر/تشرين الأول 2016; 02:03 (GMT +0400). آخر تحديث يوم الاثنين, 02 يناير/كانون الثاني 2017; 02:56 (GMT +0400).
1:02

هل سمعت برياضة "الرقص على العامود" أو Pole Dancing؟

روتين الرقص هذا أصبح من أهم أنواع الرياضة في مطلع القرن الـ21. الرقص على العامود ارتبط تاريخياً بنوادي التعري الليليةوتطور ليدمج بين فن الرقص و"الأيروبيك."

شاهد أيضاً: تعرّف إلى الرقص الصوفي بحلته المصرية

"بول فيت" أول ناد رياضي للرقص على العامود اُفتتح في دبيأسسته الراقصة الروسية فلادا زيزشينكو في العام 2014. واجهت عدة تحديات بسبب الصورة النمطية "المبتذلة" التي ترتبط بهذا النوع من الرقص.

شاهد أيضاً: الرقص السعودي بين أهازيج الحرب قديماً وأفراح اليوم

يستقطب النادي العديد من الطلاب لتطوير مهاراتهم بالرقص على العامود.

تقول زيزشينكو: "بول فيت يتيح للطلاب نوعاً من الرياضة أكثر من مجرد رقص."

هذه الرياضة تزيد مستوى اللياقة الجسدية تدريجياً.

يتكون النادي من حوالي 150 عضواً دائماًيأتي هؤلاء من ثقافات مختلفة في البلدان العربية وروسيا وأوروبا.