ستايل

أحذية من بلاد العجائب.. في عالم أكثر المصممات خيالا بعالم الأحذية

أحذية من بلاد العجائب.. في عالم هذه المصممة

ستايل
آخر تحديث يوم الاثنين, 26 ديسمبر/كانون الأول 2016; 02:44 (GMT +0400).
2:51

تصاميم صوفيا ويبستر للحذية جعلها واحدة من أكثر المواهب الشابة شهرة في بريطانيا.

صوفيا ويبستر: "أعتقد أن الأحذية قوية جداً، وأعتقد أن لديها قوات خارقة لا تمتلكها الإكسسوارات الأخرى. تساعدك على الوقوف بطريقة معينة وتحسن وضعية الوقوف، وتجعلك تبدين بأفضل مظهر يمكنك أن تظهري به."

"أرى الحذاء على أنه لوحتي القماشية السوداء، لذا أحاول أن أبدع بأكبر قدر ممكن، داخل مساحة وتقنيات مجال تصميم الأحذية."

"أعشق الموسيقى، ودائماً أستمع إليها بينما أصمم، فتصبح منفذي. والدي كان دي جي في صغري، لذا فإن الاستماع للموسيقى لطالما كان جزءاً مهماً في حياتي.”

"لا أعتقد أننا نحتاج إلى كل هذا في الأعلى، ولنكثر من ذلك على القفازات."

"لا شك بأن خلق بيئة خيالية ومريحة من أهم الأشياء لإنتاج أحذيتي التي هي من بلاد العجائب."

"أستوحي كثيراً من الأفلام، وأنا من عشاق تيم بورتن. حتى أن مجموعتي لخريف/شتاء 2016، استوحيت من فيلمه بيتل جوس. أما مجموعتي التي صممتها لربيع صيف 2017، استوحيت من فيلم دريم غيرلز، وفرقة الغناء دايانا روس أند ذا سوبريمز. كل فرق الغناء النسائية من ستينيات القرن الماضي، تمتعت بالكثير من السحر والإثارة، وهذا هو موضوع مجموعتي."

"في ذات الفترة، حضرت فيلم ذا بيردز للمرة الأولى، وأحببت مشهد متجر الطيور، حين تحمل طيور الحب. أحسست أنه سيكون جميل أن أدمج الاثنين معاً."

سارا موور – رئيسة النقد في موقع مجلة فوغ: "إنها رائدة أعمال مذهلة. وهي خريجة الكلية الملكية للفنون، وكانت آنذاك تصمم أحذية مزودة بفراشات من الخلف، وكان مدرسيها يرفضون الفكرة، مؤكدين أن التصميم كان تجارياً جداً، واليوم هذه الأحذية هي الأكثر مبيعاً بين مجموعاتها. ولذا فهي شخص عزمت على صنع ما تؤمن به، وهذا شيء يعجبني بها كثيراً."

"هناك شيء مميز بالأحذية بالإضافة إلى العلاقة الخاصة التي تتمتع بها النساء مع أحذيتهن، إذ يمكننا دائماً إقناع أنفسنا أننا بحاجة إلى حذاء جديد، ولا يمكننا الاكتفاء أبداً!"